مجموعة السبع تؤكد التزامها بضمان السيولة ودعم الأسواق

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564076/

أكدت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في العالم التزامها بالقيام بعمل منسق لضمان السيولة ودعم عمل الأسواق المالية والاستقرار المالي والنمو الاقتصادي العالمي.

أكدت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في العالم التزامها بالقيام بعمل منسق لضمان السيولة ودعم عمل الأسواق المالية والاستقرار المالي والنمو الاقتصادي العالمي. وقال بيان صدر يوم 8 أغسطس/آب بعد مؤتمر لوزراء مالية الدول الصناعية السبع الكبرى ورؤساء البنوك المركزية في هذه الدول، إن هذه الالتزامات، بالإضافة إلى استمرار جهود الانضباط المالي ستثبِّت الاستقرار المالي على المدى البعيد.

كما رحب البيان بالاجراءات الإضافية في مجال السياسة المالية التي أعلنتها إيطاليا وإسبانيا لتعزيز الانضباط المالي ودعم الانتعاش في النشاط الاقتصادي وإيجاد أماكن عمل جديدة. هذا ورحبت اليابان ببيان مجموعة السبع واعربت عن أملها بتنفيذ هذه الالتزامات.

وقال وزير المالية الياباني يوشيهيكو نودا:"بما أن اليابان عضو في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، فهي ترحب بالالتزام الذي أكدته الولايات المتحدة وأوروبا في البيان المشترك للمجموعة. ونحن واثقون من أنه في حال تنفيذ هذه الالتزامات بشكل فعلي، فإنه سيتم تحقيق الاستقرار في الأسواق وضمان النمو الاقتصادي".

المركزي الأوروبي يشتري سندات إيطالية وإسبانية

وكان البنك المركزي الأوروبي قد كشف عن خطة لشراء السندات الايطالية والاسبانية اعتبارا من اليوم بقيمة مليارين ونصف مليار يورو يوميًا بهدف تأمين الاسواق والحَيلولة دونَ انتشار نطاق أزمة الديون في دول منطقة اليورو. وقال المركزي الأوروبي في بيان له إنه سيطبق بشكل فعال برنامجَه لشراء السندات من الأسواق المالية، وذلك للمساعدة في تنفيذ القرارات المتعلقة بالسياسة المالية، التي تأخذ في الحسبان حالةَ الأسواق المتعثرة وضمان استقرار الأسعار في منطقة اليورو. كذلك، رحب المركزي الاوروبي بالاجراءات المالية والهيكيلة، التي أَعلنت عنها كل من اسبانيا وإيطاليا وحثهما على التعجيل في تنفيذها، كما اشاد بتعهد فرنسا وألمانيا بأن يلتزمَ صندوق استقرار منطقة اليورو بشراء السندات الايطالية والاسبانية اعتبارا من أكتوبر/تشرين الثاني المقبل.

تراجع أسعار النفط بعد خفض التصنيف الائتماني لأمريكا

هبطت أسعار النفط العالمية بدورها ايضا مقتفيةً أَثر البورصات، حيث تراجع سعر الخام الأمريكي الخفيف بثلاثة دولارات و48 سنتا، إلى 83 دولاراً و75 سنتاً للبِرميل. كما انخفض سعر مزيج برنت الأوروبي 3 دولاراتٍ و44 سنتاً إلى 105 دولارات و93 سنتاً للبرميل.

الذهب يسجل رقما قياسيا جديدا فوق مستوى 1700 $ للأونصة

أما الذهب فأصبح وحده الأكثر بريقا مع التحسب من التداعيات لأزمة الديون في اوروبا وامريكا، وبات الملاذ الأكثرَ أمنًا للمستثمرين، حيث واصل تسجيل مستوياتٍ قياسية جديدة في تعاملات بداية الاسبوع متخطيا حاجز الألف و700 دولار للأونصة. وبلغ سعر الأونصة في تداولات اليوم الاثنين ألفًا و710 دولار و30 سنتا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم