تجدد أعمال الشغب في لندن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564075/

تجددت الاشتباكات في الجزء الشرقي من لندن، وهذه المرة في حي هاكني الذي حاصرته الشرطة بعد اندلاع أعمال الشغب فيه.

تجددت الاشتباكات في الجزء الشرقي من لندن يوم 8 أغسطس/آب، وهذه المرة في حي هاكني الذي حاصرته الشرطة بعد اندلاع أعمال الشغب فيه.

وأفادت شبكة "بي بي سي" الإخبارية البريطانية أن الاشتباكات اندلعت بعد أن أوقف رجال الشرطة شابا للتحقق من هويته، على الرغم من إخلاء سبيله فيما بعد. وبدأ مجهولون برمي الحجارة على دوريات الشرطة وضرب سياراتهم بالقضبان الحديدية والعصي الخشبية.

كما يقوم المشاغبون بضرب رجال الشرطة بعربات نقل البضائع من المحلات التجارية التي ينهبونها.

وأرسلت إدارة شرطة لندن تعزيزات متمثلة بحوالي 200 عنصر من الوحدات الخاصة بمكافحة أعمال الشغب إلى فرعها في هاكني.

وتشير تقارير أخرى إلى ان اشتباكات اندلعت أيضا في وسط حي لويشم في شمال شرقي العاصمة البريطانية.

وبهذا دخلت الاضطرابات في لندن يومها الثالث، حيث بدأت يوم 6 أغسطس/آب في حي توتنهام في شمال المدينة وانتشرت يوم 7 أغسطس/آب إلى أحياء اخرى في شمال وشمال شرقي وجنوب لندن.

وقد وصل عدد المعتقلين خلال الأيام الثلاثة للاضطرابات الى 215 شخصا، فيما تم توجيه تهمة الإخلال بالنظام العام لـ25 منهم على الأقل.

ووصل عدد عناصر الشرطة المصابين في الاشتباكات مع المشاغبين إلى 35.

الى ذلك وصفت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي، التي قطعت إجازتها الصيفية وعادت إلى مكتبها بعد تفاقم الأوضاع الأمنية في لندن، أعمال الشغب هذه بـالـ"نشاط الجنائي البحت"، متوعدة بمساءلة كل مدبريها. وقالت ماي: "لا يوجد أي مبرر أو تفسير لهذا العنف والنهب، وأعدكم أننا سنعاقب كل المسؤولين عن ذلك".

هذا واعلنت وسائل الإعلام البريطانية أن رئيس بلدية لندن بوريس جونسون قطع هو الثاني إجازته الصيفية ليعود إلى العاصمة في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك