نيكولا ساركوزي: مواقف روسيا والمانيا وفرنسا متقاربة في العديد من المسائل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56402/

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان اللقاء الثلاثي في دوفيل بين تقارب مواقف روسيا وفرنسا والمانيا في العديد من المسائل. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد في ختام القمة الروسية الفرنسية الألمانية يوم 19 اكتوبر/تشرين الاول في مدينة دوفيل الفرنسية.

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان اللقاء الثلاثي في دوفيل بين تقارب مواقف روسيا وفرنسا والمانيا في العديد من المسائل. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد في ختام القمة الروسية الفرنسية الألمانية يوم 19 اكتوبر/تشرين الاول في مدينة دوفيل الفرنسية.
وحسب قول ساركوزي حول مجموعة مسائل ومنها مسألة ايران والشرق الاوسط فان " لروسيا والمانيا وفرنسا مواقف متقاربة ومتشابهة.. اننا نسعى للعمل سوية".
وحسب قول الرئيس الفرنسي يجب على البلدان الاوروبية " ان تساعد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في تحديث بلده. نحن سوف نعمل مع روسيا يدا بيد في جو من الثقة " في مسائل كثيرة ومن ضمنها الغاء تأشيرات الدخول بين روسيا وبلدان الاتحاد الاوروبي.

حول تطوير العلاقات مع روسيا

قال ساركوزي " لفرنسا والمانيا وروسيا مواقف واحدة، وعلينا ان نساعد الرئيس مدفيديف في موضوع التحديث. سنتعاون في جو من الثقة والمساواة في جميع المجالات". واضاف  لقد بين هذا اللقاء " وحدة وجهات النظر وسعينا لحل الاختلافات عن طريق التنازلات والحلول الوسطية ".
وحسب قول ساركوزي فان روسيا وفرنسا ترتبطان جدا من الناحية الاقتصادية والمسألة الامنية لانهما تواجهان نفس المخاطر والتهديدات.
وقال الرئيس الفرنسي ان المقصود هنا الاقتصاد والامن والتأشيرات والمسائل الجيوسياسة. واضاف انه خلال اللقاء ناقش الرؤساء كافة القضايا التي ستطرح في اجتماع القمة لمجموعة " العشرين " التي ستترأسها فرنسا.
واشار ساركوزي الى ان مسألة الغاء تاشيرات الدخول مع روسيا تتقدم، مختتما حديثه بالقول " اننا نعيش في عالم جديد، عالم الصداقة بين روسيا واوروبا ".

ساركوزي: على جورجيا تقديم تعهدات بعدم استخدام القوة

دعا الرئيس الفرنسي جورجيا تقديم تعهدات بعدم استخدام القوة وطلب من روسيا الموافقة على دخول المراقبين الاوروبيين الى ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.
وقال نيكولا ساركوزي ان " على جورجيا ان تقدم تعهدات بعدم استخدام القوة. وسيكون جيدا لو سمح اصدقاؤنا في روسيا بدخول المراقبين الاوروبيين الى هذه المناطق ".
واضاف الرئيس الفرنسي انه " يجب ان تنتصر الدبلوماسية على القوة ". وقال يجب التفكير ايضا بتبادل الاسرى.
واشار الرئيس الفرنسي الى انه لم يكن من السهل في عام 2008 التوصل الى اتفاق " ان سحب القوات من بيريفي كان خطوة كبيرة ومهمة وانا اشكر الرئيس مدفيديف عليها ".
واستمر ساركوزي قائلا ان المباحثات جرت في جو من الثقة المتبادلة " لقد توصلنا جميعا كما اعتقد الى نتائج ايجابية ". واضاف " ان حل هذه النزاعات ليس عن طريق الحرب طبعا، بل عن طريق المفاوضات والتفاهم، بهذا الشكل يمكن تهدئة مختلف النزاعات ".

الرئيس مدفيديف حول مشكلة ترانسنيستريا

من جانبه قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان هناك ظروفا مؤاتية لحل نزاع ترانسنيستريا، ولكن يجب ان تبدا المفاوضات حول هذا الموضوع بعد الانتخابات البرلمانية في مولدوفا.
وقال " اعتقد انه بامكاننا التوصل الى نتائج جيدة بخصوص النزاع في ترانسنيستريا ، ولكن لاجل ذلك يجب على كافة اطراف النزاع تبني مواقف بناءة ". واضاف " اليوم السلطة في مولدوفا في حالة غير واضحة وهي على ابواب انتخابات برلمانية وعليه من الطبيعي ان تستأنف العملية بعد تحديد اطراف المفاوضات أي التي تكون مخولة بذلك ".
واشار الرئيس مدفيديف الى ان روسيا ستستمر في تقديم المساعدات اللازمة لحل النزاع حول ترانسنيستريا ولكن نجاح هذه  المفاوضات مرتبط باطراف النزاع الاخرى.
وقال " اريد ان اشير الى ان نجاح هذه المفاوضات ليس مرتبطا بروسيا فقط، بل ان نجاح هذه المفاوضات مرتبط بموقف مولدوفا نفسها وترانسنيستريا ورومانيا والاتحاد الاوروبي ".
هذا وستجري الانتخابات البرلمانية في مولدوفا في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الجاري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)