استمرار اعمال الشغب في لندن لليوم الثاني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564011/

قامت مجموعات من الشبان بالهجوم على متاجر وباتلاف سيارة للشرطة في شمال لندن يوم الاحد 7 اغسطس/ آب في الوقت الذي ارسلت فيه الشرطة تعزيزات لمنع وقوع مزيد من اعمال الشغب.

قامت مجموعات من الشبان بالهجوم على متاجر وباتلاف سيارة للشرطة في شمال لندن يوم الاحد 7 اغسطس/ آب في الوقت الذي ارسلت فيه الشرطة تعزيزات لمنع وقوع مزيد من اعمال الشغب. ووقعت حوادث متفرقة مساء الاحد في منطقة اينفيلد التي تبعد بضعة اميال شمالي حي توتنهام الفقير بلندن، الذي جرت فيه ليلة السبت الماضي اسوأ اعمال الشغب التي وقعت بلندن منذ سنوات بعد تحول احتجاج على مصرع رجل برصاص رجال الشرطة قبل بضعة ايام الى اعمال عنف.

وذكرمصدر في الشرطة  انه تم تحطيم واجهات ثلاثة متاجر ونهب اثنين منها في اينفيلد وكذلك تحطيم الزجاج الخلفي لسيارة شرطة واعتقل عدة اشخاص. وفي توتنهام وهي منطقة تعيش بها اعداد كبيرة من الاقليات العرقية وترتفع فيها نسبة البطالة بدأ العمال بتنظيف المتاجر التي اقتحمها اللصوص واغلقت الشرطة الشارع رئيسي لمعاينة مسرح الجريمة بعد ان اضرم مثيرو الشغب النيران هناك بالقاء قنابل مولوتوف على عربات دوريات شرطة والمباني والحافلات.

وذكر المصدر ان 26 شرطيا جرحوا و 3 اشخاص اخرين بعد ان امطرهم مثيرو الشغب بالحجارة والقناني وقاموا بنهب مبان من بينها بنوك ومتاجر ومكاتب للمجالس المحلية واحرقوا  3 سيارات لدوريات الشرطة قرب مركز شرطة توتنهام. وقد تمت السيطرة على الموقف من قبل الشرطة الاحد فيما استمر تصاعد الدخان من المباني المحترقة.

وصرح مصدر في الشرطة لوكالة "تاس" بانه تم اعتقال اكثر من 100 شخص ويتم حاليا استواجبهم على خلفية اعمال العنف.

وتضم توتنهام مناطق سجل فيها اعلى معدل للبطالة في لندن، كما أن لها تاريخا من التوتر العنصري بسبب غضب الشبان المحليين خاصة السود من سلوك الشرطة بما في ذلك ممارسة صلاحيات الاعتراض والتفتيش.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك