نتانياهو يشكل لجنة لمعالجة القضايا الاجتماعية عقب مظاهرات حاشدة في اسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563973/

اتخذ بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي قرارا بتشكيل طاقم خاص من الخبراء والاكاديميين لبلورة مقترحات لمعالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية الراهنة.

اتخذ بنيامين نتانياهو، رئيس الوزراء الاسرائيلي قرارا بتشكيل طاقم خاص من الخبراء والاكاديميين لبلورة مقترحات لمعالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية الراهنة.

ونقلت مصادر اعلامية عن نتانياهو قوله خلال جلسة مجلس الوزراء يوم 7 أغسطس/آب إنه يجب العمل بمسؤولية وحساسية لإيجاد الحلول العملية المشاكل الاجتماعية. ووعد نتانياهو بإجراء حوار حقيقي مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه لا يمكن إرضاء الجميع ولا يمكن توفير الحلول لجميع المشاكل.

وسيجري اعضاء الطاقم حوارا على طاولة مستديرة مع مختلف الجهات المعنية بما فيها الاتحاد العام للعمال اليهود "الهستدروت" وارباب العمل والصناعة وشركات البناء والمعلمون. وستحال المقترحات لمناقشتها من قبل طاقم وزاري خاص بمشاركة 17 وزيراً.

وكانت مظاهرات حاشدة قد جرت في المدن الاسرائيلية مساء يوم 6 أغسطس/آب شارك بها زهاء 400 ألف شخص، امتدت من كريات شمونه وحتى إيلات، مطالبة بالعدالة الاجتماعية. وخرج في تل أبيب وحدها ما يقارب 250 ألف شخص، والتي اعتبرت اكبر عمليات الاحتجاج في البلاد.

واكد المشاركون في التظاهرات أن هذه هي البداية.

وتأتي هذه التطورات اثر اقرار الكنيست يوم 3 أغسطس/آب قانون الإسكان على الرغم من اعتراض المحتجين عليه. ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ممثلي الحركة الاحتجاجية قولهم ان تبني هذا القانون "جعل الأمور أسوأ" ودفع الناس للتظاهر، كما توقع هؤلاء أن يتسع نطاق الاحتجاجات بعد ذلك.

وقال النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي الدكتور عفو إغبارية لـ"روسيا اليوم" في تعليقه على قرار نتانياهو تشكيل اللجنة، قال انها "لم تأخذ حتى الآن الطابع الاجتماعي.. ونحن لا نرى ان هذه اللجنة قد تعطي الاجابات الشافية على هذه المطالب العادلة". واضاف قوله "نحذر من افتعال أي مناوشة عسكرية في المنطقة لاحباط مثل هذا الاحتجاج ولكي لا تمس التخفيضات التمويل العسكري".

من جانبه، اعتبر الإعلامي سامي أبو ذياب في حديث لـ"روسيا اليوم" من القدس ان "المتظاهرين عبروا عن استيائهم لانعدام العدالة الاجتماعية ودفع الضرائب الكثيرة والعبء الاجتماعي على المواطن الاسرائيلي".

وبالنسبة لكلام نتانياهو حول ارتفاع تكلفة تنفيذ اجراءات اصلاحية قال أبو ذياب ان "الحديث يدور عن سلم اولويات لتخفيف الاعباء الاقتصادية، الا ان المواطن الاسرائيلي لم يلمس شيء من ذلك".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية