وزير صربي: بلغراد لن تعترف باستقلال كوسوفو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563963/

أكد غوران باغدانوفيتش وزير شؤون كوسوفو في الحكومة الصربية  في مقابلة مع "روسيا اليوم" أن الاتفاق بين صربيا وكوسوفو حول المعابر الحدودية الذي تم الاعلان عنه يوم 5 اغسطس/آب هام جدا بالنسبة للشعبين الصربي والألباني. وأكد الوزير أن صربيا لن تعترف باستقلال الإقليم.

أكد غوران باغدانوفيتش وزير شؤون كوسوفو في الحكومة الصربية  في مقابلة مع "روسيا اليوم" أن الاتفاق بين صربيا وكوسوفو حول المعابر الحدودية الذي تم الاعلان عنه يوم 5 اغسطس/آب هام جدا بالنسبة للشعبين الصربي والألباني. وأشار الوزير إلى أن المواطنين الصرب لا يستطيعون العيش وفق الدستور الكوسوفي وأن صربيا لن تعترف باستقلال الإقليم.

وأوضح الوزير قائلا "نريد ان تكون كوسوفو تحت السيادة الصربية، نحن لم نناقش هذا الموضوع مع السلطات الكوسوفية ولكن سنناقشها في المستقبل".

وفي تعليقه على قبول بلغراد الاتفاق بشأن المعابر الحدودية بعد مفاوضات استمرت اسبوعين أكد باغدانوفيتش ان صربيا تريد "ان يحل السلام في المنطقة في الوقت الحاضر..ان يعيش الشعب بسلام، ولا نريد ان يتكرر العنف وطرد الصرب من شمال كوسوفو واحراق المنازل وقتل المواطنين.. لذا اتخذنا قرارات لا ترضينا، وهذا ما نقلناه للمواطنين الصرب ليتفهموا ذلك، وكان علينا ان نوافق على نتائج هذه المفاوضات".

يذكر ان قيادة قوة حفظ السلام الدولية "كي فور" في كوسوفو التي اعلنت استقلالها عن صربيا عام 2008 اتفقت مع ممثلي بلغراد وبريشتينا على نظام مؤقت للاشراف على الحدود الادارية بين صربيا وكوسوفو، كما اعلن ذلك المشاركون في المفاوضات مساء 5 اغسطس/آب. وجاء هذا الاعلان في اليوم الحادي عشر من توتر الوضع في مناطق كوسوفو الشمالية، بسبب محاولات حكومة بريشتينا (عاصمة كوسوفو) فرض سيطرتها على الحاجزين الحدوديين يارينه وبرنياك بواسطة وحدة بوليس خاصة بها.  ومن المفروض ان يبقى الحاجزان الحدوديان بموجب الاتفاقية الجديدة تحت اشراف القوة الدولية حتى اواسط سبتمبر/ايلول، كحد ادنى، وبوسع وسائط النقل بما فيها التي تنقل المساعدات الانسانية عبور هذين الحاجزين بعد فحص الوثائق والتفتيش عن الاسلحة، وان تجري ازالة المتاريس التي اقامها الصرب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك