الولايات المتحدة تحذر الصين من خرق العقوبات الدولية المفروضة على إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56396/

نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" يوم الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الاول عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى أن واشنطن طالبت الصين ببذل المزيد من الجهد لمنع الشركات الصينية من مساعدة إيران في تطوير البرنامجين النووي والصاروخي. من جانبه قال ما تشاو شوي المتحدث الرسمي باسم الخارجية الصينية ان الصين تتعهد بالتزاماتها الدولية ازاء الملف النووي الايراني.

نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" يوم الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الاول عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى أن واشنطن طالبت الصين ببذل المزيد من الجهد لمنع الشركات الصينية من مساعدة إيران في تطوير البرنامجين النووي والصاروخي.
وأوضح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن واشنطن قدمت لبكين قائمة بأسماء المؤسسات التي تعتقد أنها تنتهك العقوبات الدولية المفروضة على إيران. واضاف أن الصين أكدت التزامها بتطبيق العقوبات والتحقيق في المخاوف الأمريكية.
وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قد ذكرت يوم الأحد أن الاستخبارات الأمريكية تتهم عددا من الشركات والبنوك الصينية بتزويد إيران بتكنولوجيات واجهزة محظورة لا سيما فيما يخص البرنامج الصاروخي لإيران.
وتعتقد الاستخبارات الأمريكية ان بعض الشركات الصينية باعت إيران كمية من ألياف الكربون العالية الجودة لمساعدتها على بناء أجهزة طرد مركزية تعمل بشكل أفضل وتستخدم لتخصيب اليورانيوم.
وفي عام 2008 حصلت إيران من شركة صينية على 108 أجهزة لقياس الضغط تساعد في عمل أجهزة الطرد المركزي.
وأوضحت الصحيفة أنه يشتبه في أن تكون إيران قد دفعت لتلك الشركات عبر مصارف أمريكية.

الخارجية الصينية: الصين تتعهد بالتزاماتها الدولية حول الملف النووي الايراني
قال ما تشاو شوي المتحدث الرسمي باسم الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي عقده يوم 19 أكتوبر/تشرين الاول في بكين ان الصين تتعهد بالتزاماتها الدولية ازاء الملف النووي الايراني، وذلك في معرض تعليقه على الأنباء المدعية بنقل بكين تكنولوجيا عسكرية لطهران خرقا للقرار الصادر عن مجلس الامن الدولي بهذا الشأن.  
وشدد الدبلوماسي الصيني على ان "الصين كانت دائما ولا تزال تتعهد بالتزاماتها حول الملف النووي الايراني بهدف توفير فعالية نظام حظر الانتشار الدولي وكذلك من أجل ضمان السلام والاستقرار في الشرق الأوسط. بكين تتعهد بتنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الامن الدولي بهذا الخصوص".
وأعاد المسؤول الصيني الى الأذهان ان "الصين تؤيد ايجاد حل سلمي للملف النووي الايراني عن طريق الحوار والمباحثات. ويتطلب الوضع الحالي من الأطراف المعنية بذل الجهود اللازمة لاستئناف عملية المباحثات وايجاد سبيل يسمح بتسوية لازمة وشاملة وطويلة الامد لهذه المسألة".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك