الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا تحذر من التدخل الخارجي بمحكمة لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56395/

حذرت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا من التدخل في شؤون المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، في وقت أعرب فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه الشديد جراء ارتفاع وتيرة التوترات السياسية في لبنان.

حذرت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا من التدخل في شؤون المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، في وقت أعرب فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه الشديد جراء ارتفاع وتيرة التوترات السياسية في لبنان.
وجاء الرفض الدولي لاية محاولات للتأثير على عمل المحكمة، خلال اجتماع مجلس الأمن المكرس للوضع في الشرق الأوسط يوم الاثنين 18 اكتوبر/تشرين الأول.
وقال بروك أندرسون نائب المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة إن واشنطن تدعم مساعي الأمين العام للامم المتحدة للمضي قدما في إنجاز عمل المحاكمة رغم المخاوف من وقوع حوادث عنف، وشدد على ضرورة عدم السماح للمحاولات الرامية للتهوين من شأن أعمال المحكمة أو عرقلتها أو تأخيرها. واتهم أندرسون من ينغمس في هذه المحاولات بعدم الاهتمام بمصالح لبنان أو العدالة.
من جانبه عبر المندوب البريطاني ليال غرانت عن وجهة نظر مماثلة لأندرسون، وقال إن بلاده تشعر بقلق من تزايد التصريحات الرامية إلى تقويض المحكمة الخاصة بلبنان، وطالب بالسماح لهذه المحكمة بمواصلة عملها دونما عوائق.
أما المندوب الفرنسي جيرار أرو فقال إن باريس تشعر بقلق من التوترات الحالية، ولاسيما فيما يتعلق بالمحكمة الخاصة بلبنان.
وقال المندوب الروسي فيتالي تشوركين إنه يجب عدم تسييس عمل المحكمة.
من جانبه أعرب الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون عن قلقه الشديد من ارتفاع وتيرة التوترات السياسية في لبنان في الفترة الأخيرة، مشيرا الى أن هذا البلد يشهد حاليا مناخا محليا من عدم اليقين والهشاشة قد يتسبب بعدم استقرار جديد في المنطقة.
وفي تقريره لمجلس الأمن حول تنفيذ قرار المجلس رقم 1559، دعا بان القوى الإقليمية لعدم التدخل بشؤون لبنان، كما دعا إسرائيل لوقف انتهاك الأجواء اللبنانية والانسحاب من قرية الغجر.
كما جدد الأمين العام دعوته لحزب الله لاستكمال التحول إلى حزب سياسي ونزع سلاحه.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية