مصطفى عبدالجليل يدعو المعارضة الليبية الى الوحدة بعد مقتل عبدالفتاح يونس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563928/

دعا مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارضة الليبية الى الوحدة في مواجهة نظام معمر القذافي بعد مقتل عبدالفتاح يونس قائد قوات المعارضة. من جهة اخرى اعلن الثوار الليبيون عن استيلائهم على بلدة بئر الغنم التي تتميز بأهمية استراتيجية. كما تتحدث انباء عن وصول طائرة قطرية على متنها ذخيرة الى مصراتة.

دعا مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارضة الليبية يوم السبت 6 اغسطس/اب الى الوحدة في مواجهة نظام الزعيم الليبي معمر القذافي بعد مقتل اللواء عبدالفتاح يونس قائد قوات المعارضة، وذلك على خلفية ظهور بعض الخلافات في صفوف المعارضة.

وقال مصطفى عبدالجليل انه يريد التوجه برسالة الى "كافة الليبيين في المناطق المحررة" ليدعوهم الى التوحد وتركيز الجهود على "المعركة من اجل الحرية".

ويذكر ان الخلافات داخل المعارضة الليبية اصبحت أكثر حدة مما كان عليه الحال في اي وقت مضى بعد مقتل قائد قوات المعارضة. ومن المعروف ان عبدالفتاح يونس كان حليفا للزعيم القذافي، وفيما بعد انشق عن النظام وانضم الى المعارضة. ولا تزال ظروف قتله غامضة، ومن غير المعروف بالتأكيد ما هي الجهة التي نفذت اغتياله.

الثوار الليبيون يعلنون استيلاءهم على بلدة بئر الغنم القريبة من طرابلس

اعلن الثوار الليبيون يوم السبت 6 اغسطس/اب انهم تمكنوا من فرض سيطرتهم على بلدة بئر الغنم التي تتميز بأهمية استراتيجية، علما بانها تقع على بعد 80 كيلومترا فقط الى الجنوب من العاصمة الليبية طرابلس.

وافادت وكالة "فرانس برس" بان مجموعة من مقاتلي المعارضة يصل تعدادها الى عدة مئات من الاشخاص كانت تتقدم نحو الشمال من بلدة بئر عياد الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوبي بئر الغنم وهاجمت في الساعة الثامنة (حسب التوقيت المحلي) من صباح السبت وحدات الجيش الحكومي الليبي عند بئر الغنم.

وتدل الانباء الواردة على تشديد قوات المعارضة لضغطها على القوات الحكومية وتوسع رقعة هجومها على طرابلس. فقد ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" ان قوات الثوار شنت يوم السبت هجوما كبيرا على عدة بلدات ساحلية قريبة من العاصمة. كما نقلت وكالة "اسوشيتد برس" عن المعارضين الليبيين انهم ينوون الزحف نحو بلدة الزاوية القريبة من بئر الغنم. وقال مصدر في المعارضة ان آلاف المقاتلين يشاركون في هذا الهجوم.

كما نقلت وكالة "رويترز" عن متحدث باسم المعارضة قوله يوم السبت ان الثوار يتقدمون باتجاه مدينة البريقة الساحلية النفطية، ولكن ببطء بسبب الالغام المزروعة في الطرق المؤدية الى المدينة. واضاف ان الهجوم على البريقة يجري من ثلاثة اتجاهات، وان قوات المعارضة اصبحت على مرمى البصر منها.

وفي تطور آخر افادت "رويترز" بان طائرة قطرية هبطت بمدينة مصراتة التي يسيطر عليها الثوار لتفريغ الذخيرة المرسلة اليهم. وقال مصدر طلب عدم ذكر اسمه ان الطائرة نقلت 6 شاحنات صغيرة محملة بالذخيرة، وغادرت المطار بعد قليل. اما المسؤولون في مطار مصراتة، فاكدوا هبوط الطائرة لكنهم رفضوا تقديم اية تفاصيل اخرى.

وفي هذا السياق نشر حلف الناتو يوم السبت بيانا جاء فيه ان طائرات الحلف نفذت يوم الجمعة 116 طلعة كانت 43 منها قتالية. وتم تسديد الضربات الى مناطقة البريقة وغريان ومصراتة وزليتن. وتسنى بفضلها تدمير دبابتين ومنظومة لاطلاق القذائف الصاروخية وقطعتي مدفعية ومحطة رادار وعددا من المركبات المسلحة بالاضافة الى مركز قيادة وبعض المنشآت العسكرية الاخرى التابعة للجيش الليبي.

من جانبه قال موفد قناة "روسيا اليوم" الى طرابلس ان السلطات الليبية تنفي صحة الانباء حول تقدم الثوار نحو الزاوية. واضاف ان الاوضاع الميدانية لا تزال في حالها منذ حوالي ثلاثة اسابيع. ويجري تقدم قوات المعارضة ببطء لانها تواجه الكثير من المشاكل، بما في ذلك سوء التجهيز. وتمنع القوات الحكومية من وصول الثوار الى الزاوية وزليتن. وبشكل عام فان هناك لا غالبا ولا مغلوبا في الجبهة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية