شمس رمضان تلقي بظلالها على برج خليفة وتحدد 3 مواعيد للإفطار

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563921/

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية في إمارة دبي بعد حلول الأيام الأولى لشهر رمضان عن تفاوت مواعيد الإفطار بين قاطني برج خليفة، البرج الأعلى في العالم، وحددت بناءاً على الطابق الذي يعيش فيه الراغب بالالتزام بشهر الصوم موعدي إفطار إضافيين للمواعيد المقررة في الإمارات، مما أثر بالنسبة للبعض على مواعيد قيام صلاة المغرب والعشاء، وكذلك صلاة الفجر والإمساك.

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية في إمارة دبي بعد حلول الأيام الأولى لشهر رمضان عن تفاوت مواعيد الإفطار بين قاطني برج خليفة، البرج الأعلى في العالم، وحددت بناءاً على الطابق الذي يعيش فيه الراغب بالالتزام بشهر الصوم موعدي إفطار إضافيين للمواعيد المقررة في الإمارات، مما أثر بالنسبة للبعض على مواعيد قيام صلاة المغرب والعشاء، وكذلك صلاة الفجر والإمساك.

وبحسب ما صرح به أحمد عبد العزيز الحداد، مدير دائرة الإفتاء في الدائرة فإن الشمس تشرق وتغرب في أوقات مختلفة بالنسبة لساكني البرج، إنطلاقاً من ارتفاع الطابق عن سطح الأرض.فحدد الحداد ان موعد الإفطار لا يتغير بالنسبة لسكان الطوابق التي تقل عن 80 في برج خليفة، وانه بإمكان هؤلاء الإفطار مع رفع أذان المغرب في المساجد، ومواصلة الصلاة في أوقاتها المعتمد في البلاد.

أما فيما يتعلق بسكاني البرج ابتداءاً من الطابق الـ 80 وحتى الطابق الـ 150، فهم مطالبون بصلاة المغرب بعد مرور دقيقتين على إطلاق مدفع الإفطار، الأمر الذي يؤخر موعد صلاة العشاء لنفس الفترة. ولا يعني ذلك ان الملتزمين بشهررمضان من سكان هذه الطوابق سيصومون دقيقتين أكثر من الآخرين فحسب، اذ انه وبحسب أحمد عبد العزيز الحداد فإن موعد الإمساك بالنسبة لهؤلاء يحين قبل دقيقتين من الوقت المحدد، مما يعني ان محصلة فترة صيامهم تزيد عن الفترة المحددة عموماً بـ 4 دقائق.

لكن عدد هذه الدقائق الزائدة يرتفع مع ارتفاع الطوابق، اذ تنطبق على الصائمين القاطنين في الطوابق العشرة الأخيرة من برج خليفة ما ينطبق على من قبلهم بالإضافة الى دقيقتين، تضاف الأولى على موعد الإفطار والثانية على قيام صلاة الفجر.

وجاءت هذه التعديلات بسبب تأخر غروب الشمس بالنسبة لسكان الطوابق العليا، في حين انهم يستقبلون شروقها قبل الآخرين.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية