الرئيس القبرصي يعين حكومة جديدة في سعيه الى تهدئة الرأي العام

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563856/

اعلن الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس يوم 5 اغسطس/آب عن تشكيل حكومة جديدة عين فيها الخبير في شؤون الاقتصاد كيكيس كازامياس وزيرا للمالية. جاءت هذه التغيرات لتهدئة الاستياء الشعبي ازاء تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

اعلن الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس يوم الجمعة 5 اغسطس/آب عن تشكيل حكومة جديدة عين فيها الخبير في شؤوي الاقتصاد كيكيس كازامياس وزيرا للمالية. وقال خريتسوفياس خلال مراسم اداء اعضاء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية يوم الجمعة ان تشكيلة الحكومة هذه ستنتهج سياسة التقشف من اجل التغلب على الازمة الاقتصادية الحادة.

وجاء في بيان صادر عن مكتب الرئيس "عين رئيس الجمهورية ديمتريس كريستوفياس مجلس وزراء جديدا.. علينا ان نتخذ بالتعاون مع الاوساط الاجتماعية الواسعة والبرلمان التدابير العاجلة في سبيل مواجهة آثار الازمة الاقتصادية العالمية والمأساة التي وقعت في ماري". وأورد البيان اسم كازامياس في قائمة الوزراء.

وجاءت التغيرات الوزارية لتهدئة الاستياء الشعبي ازاء سوء اداء الحكومة في ظروف اقتصادية صعبة تعيشها البلاد في أعقاب أحداث 11 يوليو/تموز الماضي، حيث اسفر انفجار الذخائر في قاعدة عسكرية بحرية عن مقتل 13 شخصا والحاق اضرار كبيرة بأكبر محطة لانتاج الكهرباء في الجزيرة.

وشهدت العاصمة نيقوسيا في أعقاب هذه الأحداث احتجاجات جماهيرية للمطالبة باستقالة الرئيس خريستوفياس وحكومته. وكان وزير الدفاع قدم استقالته اثر وقوع الانفجار، أما الحكومة فاستقالت يوم 28 يوليو/تموز اذعانا لضغوط الرأي العام.

ويذكر ان حجم الخسائر الاقتصادية الناجمة عن أحداث 11 يوليو/تموز بلغت مستوى خطيرا الى درجة اجبرت مدير البنك المركزي اتاناسيوس اورفانيديس على التحذير من أن جمهورية قبرص قد تصبح الدولة الرابعة في الاتحاد الاوروبي التى ستضطر الى التوجه الى الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي بطلب منحها قروض لتحقيق الاستقرار، مما اثار استياء الشعب. واعلن الحزب الديمقراطي القبرصي يوم 3 اغسطس/آب انسحابه رسميا من الائتلاف الحاكم الذي يضم كذلك حزب "أكيل" اليساري الذي يقود البلاد ، وذلك  من جراء  الخلافات القائمة بين الحزبين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك