واشنطن تشدد سياستها حيال الاشخاص المذنبين بانتهاك حقوق الانسان والابادة الجماعية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563811/

افاد المكتب الصحفي للبيت الابيض بان الرئيس الامريكي باراك اوباما اعطى عددا من التكليفات الرامية الى تشديد السياسة الامريكية ازاء الاشخاص المذنبين بانتهاك حقوق الانسان والابادة الجماعية في الخارج.

افاد المكتب الصحفي للبيت الابيض يوم الخميس 4 اغسطس/اب بان الرئيس الامريكي باراك اوباما اعطى عددا من التكليفات الرامية الى تشديد السياسة الامريكية ازاء الاشخاص المذنبين بانتهاك حقوق الانسان والابادة الجماعية في الخارج.

وطالب الرئيس الامريكي هيئات السلطة التنفيذية الامريكية باجراء "استعراض شامل" للسياسة الامريكية الحالية في هذا المجال لتعزيز قدرة الولايات المتحدة على الحيلولة دون ارتكاب جرائم بنطاق واسع في الخارج. وكلف بان تجري دراسة هذه المسألة على مستوى كبار المسؤولين الذين يتخذون القرارات السياسية.

زد على ذلك ان الرئيس اوباما وقع وثيقة "توسيع قائمة انتهاكات القانون الانساني والجنائي الدولي" التي يغدو ارتكابها سببا لمنع المواطنين الاجانب من دخول الولايات المتحدة. وسيدرج على هذه القائمة الاشخاص الذين يتحملون المسؤولية عن الاحتجاز الاعتباطي للاشخاص لمدة طويلة واختطافهم واجبارهم على العمل. وجرت اضافة هذه الوثيقة الى التشريعات الامريكية التي تنظم النظر في الطلبات للحصول على تأشيرات الدخول من قبل الاشخاص المذنبين بارتكاب مثل هذه الجرائم.

كما اعلن اوباما ان "تفادي الاعمال الوحشية الواسعة النطاق وعمليات الابادة الجماعية هو من مصالح الامن القومي واحدى المسؤوليات المعنوية للولايات المتحدة". وجاء في بيان البيت الابيض كذلك انه "في قرغيزيا وساحل العاج وليبيا والسودان وغيرها من البلدان تولي الولايات المتحدة اولوية لحماية السكان المدنيين والحيلولة دون وقوع الاعمال الوحشية  وانتهاك حقوق الانسان، وذلك باستخدام مجموعة واسعة من الادوات الاقتصادية والدبلوماسية وغير ذلك لهذا الغرض ".

المصدر: وكالة "ايتار - تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك