مصر.. تأجيل محاكمة وزير الداخلية الاسبق الى 14 أغسطس/آب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563773/

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه في قضية قتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة إلى 14 أغسطس/آب الجاري، وذلك بعد عدة ساعات من استئناف المحكمة يوم الخميس 4 أغسطس/آب.

المحكمة تبدأ « فض الأحراز» في قضية قتل المتظاهرين

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه في قضية قتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة إلى 14 أغسطس/آب الجاري، وذلك بعد عدة ساعات من استئناف المحكمة يوم الخميس 4 أغسطس/آب.

وبدأ المستشار أحمد رفعت قاضي الدائرة التي تنظر بالقضية بفض أحراز الدفاتر الخاصة بقوات الامن المركزي ودفاتر السلاح والذخيرة وبعض التسجيلات التى جرت بين قيادات الامن خلال ايام الثورة.

وافاد الاعلام المصري بأن بين الأحراز مظروف وارد من جهاز المخابرات العامة، بشأن الأحداث و4 بنادق لم تحدد المحكمة أنواعها. ووقع رئيس المحكمة على جميع الأحراز، كما سمح للمحامين تصوير الدفاتر بدلا من الاطلاع عليها في المحكمة.

وقد عقدت جلسة المحاكمة الاولى يوم الأربعاء بحضور الرئيس السابق حسني مبارك المتهم في نفس القضية، وقرر أحمد رفعت تأجيل محاكمة العادلي ومعاونيه إلى يوم الخميس لفض الأحراز، في حين أجلت محاكمة مبارك إلى جلسة 15 آب/ أغسطس الجاري بطلب من الدفاع.

هذا ووصف أمين اسكندر القيادي في حزب الكرامة  محاكمة الرئيس السابق بالحدث الهائل. وقال اسكندر في اتصال هاتفي مع "روسيا اليوم": "نحن امام حادث جدي جدا وهائل جدا سيكون له أثر هائل ايضا على كل دول المنطقة"، لافتا الى ان المحاكمة تجري امام القاضي الطبيعي وليس امام محكمة الثورة أو محكمة استثنائية.

ومن جانبه قال نبيل صديق مدير تحرير مجلة "صباح الخير"  لـ"روسيا اليوم" ان "لحظة المحاكمة امس (الاربعاء) كانت تعتبر لحظة فارقة ليس في تاريخ مصر ولكن في تاريخ المنطقة العربية كلها". وتابع قائلا "أعتقد انها نقطة التحول في تاريخ المنطقة"، موضحا ان "هناك ديمقراطية حقيقية يجري تطبيقها في هذه المنطقة، سوف تشهد تغيرات كثيرة". واشار نبيل صديق على سبيل المثال الى ما يحدث في اسرائيل الآن من مظاهرات تحمل نفس الشعارات التى كانت تحملها الثورة المصرية.

سياسي مصري: لن يكون في مصر فرعون آخر

قال الدكتور حمدي عبدالحافظ القيادي في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي المصري في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان ما جرى يوم امس من محاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وعدد غير قليل من رموز نظامه، هو "أكبر دليل على ان الثورة المصرية تسير في الاتجاه الصحيح، وإن كانت محفوفة ببعض المخاطر".

وقال حمدي عبدالحافظ ان الشعب المصري والثوار استوعبوا عبر هذه المحاكمة، ومنذ الآن فصاعدا "لن يكون في مصر فرعون آخر ولن تنتهك حقوق الشعب وكرامته"، مضيفا ان "هذه هي أهم الدروس التي يجب ان نستخلصها".

وفي معرض تعليقه على الطلب بجلب المشير حسين طنطاوي الى المحكمة بمثابة شاهد، قال السياسي ان "شهادة المشير وغيره من القادة العسكريين ستكون مفيدة وستلقي مزيدا من الضوء والشفافية على هذه القضية الحساسة". واعرب عن اعتقاده بان هذا الامر سيعزز ثقة الشعب بهم.

محلل سياسي: محاكمة مبارك تضع مصر على اول الطريق نحو دولة القانون

قال المحلل السياسي كمال الزاخر في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجليه وبعض المسؤولين في النظام السابق خففت احتقان الشارع المصري وعززت ثقة الثوار بالمجلس الاعلى للقوات المسلحة، وربما وضعت مصر على اول الطريق الى دولة القانون. واضاف انه يعتقد ان هذا الامر سيكون له تأثير ايجابي على المنطقة كلها. اما تأثير هذه المحاكمة على مصر فيرى المحلل انه سيأتي مستقبلا.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية