المالكي يلتقي مقتدى الصدر في مدينة قم الإيرانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56375/

ذكرت قناة "العالم" الإيرانية الناطقة باللغة العربية أن نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته زار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مقر إقامته بمدينة قم الإيرانية، كما التقى كبار المسؤولين الإيرانيين وبحث معهم أزمة تشكيل الحكومة العراقية، في إطار زيارته لإيران يوم الاثنين 18 أكتوبر/تشرين الأول.

ذكرت قناة "العالم" الإيرانية الناطقة باللغة العربية أن نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته زار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مقر إقامته بمدينة قم الإيرانية، كما التقى كبار المسؤولين الإيرانيين وبحث معهم أزمة تشكيل الحكومة العراقية، في إطار زيارته لإيران يوم الاثنين 18 أكتوبر/تشرين الأول.
وقالت قناة "العالم" إن الصدر أعلن خلال اللقاء تأييده لترشيح المالكي الذي يتزعم ائتلاف دولة القانون لولاية ثانية، وهو اللقاء الأول من نوعه منذ ان توترت العلاقات بين الرجلين بشكل لافت قبل نحو عام.
وأضافت القناة ان الجانبين بحثا الوضع في العراق والتوافقات الثنائية بين التيار وائتلاف دولة القانون وحيثيات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة وما تم التوصل اليه في اللقاءات السابقة.
كما حصل المالكي على دعم قوي من طهران التي رأت أن اختياره رئيسا للوزراء هو أحد الخيارات المناسبة للعراق.
وعزا رؤوف شيباني نائب وزير الخارجية الإيراني هذا الدعم إلى خبرة المالكي بقيادة العراق وما وصفها بالظروف الحساسة الحالية مع قرب انسحاب القوات الأمريكية من العراق بشكل كامل، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية. 
وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قد ذكرت أن طهران اقتربت من عقد اتفاق سري مع الشيعة العراقيين على تشكيل حكومة عراقية جديدة موالية لها برئاسة رئيس الوزارء المنتهية ولايته نوري المالكي.
واضافت الصحيفة أن إيران في الاشهر الأخيرة كثفت ضغوطها على مقتدى الصدر لتقديم دعم لترشيح المالكي والمشاركة في الحكومة الائتلافية، علما بان كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري فازت بـ 40 مقعدًا في البرلمان العراقي خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في مارس/آذار الماضي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية