الشرطة الاسترالية تنجح في تفكيك طوق متفجر مثبت على رقبة فتاة شابة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563731/

تمكن خبراء نزع الالغام في شرطة سيدني يوم الاربعاء 3 اغسطس/آب من انقاذ فتاة بالغة من العمر 18 عاما قام مجهول باحتجازها في بيتها باستخدام جهاز متفجر ثبته على عنقها.

 

تمكن خبراء نزع الالغام في شرطة سيدني يوم الاربعاء 3 اغسطس/آب من انقاذ فتاة بالغة من العمر 18 عاما قام مجهول باحتجازها في بيتها باستخدام جهاز متفجر ثبته على عنقها.

ونقلت وكالة "اسوشيتد برس" عن نائب شرطة العاصمة الاسترالية مارك ميردوك قوله ان الشرطة غير متأكدة الى الآن من ما اذا كان الجهاز فعلا يعتبر قنبلة ام لا.

وقد تطلبت عملية انقاذ الفتاة التي اتصلت بالشرطة الساعة الثانية والنصف فجرا بالتوقيت المحلي حوالي 10 ساعات.

واكد ميردوك بأن الفتاة، التي تدخل ضمن الاوساط النخبوية من سكان العاصمة الاسترالية، تشعر الان بصحة جيدة بصرف النظر عن الضغط النفسي الذي تعرضت له.

هذا ورفض المسؤول الامني تأكيد المعلومات القائلة، حسب وسائل اعلام عالمية، بأن العبوة المتفجرة كانت مثبتة برقبة الفتاة. وذكرت معلومات سابقة ان الفتاة التي بلغت من العمر 18 عاما منذ فترة وجيزة كانت جالسة ليلا في البيت وحدها عندما تسلل اليها شخص مجهول مغطيا وجهه بقناع خاص، ومستغلا ضعف الضحية ثبت على رقبتها الجهاز المتفجر وبعد ذلك فر من المكان، بينما استطاعت الفتاة المذهولة من الاتصال بالشرطة.

كما لم يتم تأكيد معلومات مسربة حول ان المجهول ترك  كذلك ورقة يطلب فيها دفع فدية له.

ولاقى خبراء نزع الالغام صعوبة كذلك من جراء وقوع  فيلا الفتاة "الملغومة" بأحد افخر احياء سيدني الضخمة موسمان التي يقطنها اناس مشهورون واغنياء، حيث اضطرت الشرطة الى اخلاء بعض السكان واغلقت العديد من الشوارع الى بيت الفتاة الذي كان مطوقا  بالكامل.

وفي نفس الوقت سمح لاهل الفتاة بالبقاء قرب البيت في انتظار انتهاء عملية تفكيك الطوق المتفجر من رقبة الفتاة المسكينة.

واعتبرت الشرطة ان عملية تحرير الفتاة  من الطوق الملغوم كانت خطرة جدا، وظلت الفتاة طوال الساعات العشر مع فرقة نزع الالغام في البيت.

وقال مارك ميردوك ان الشرطة، وبعد الانتهاء من عملية ازالة "اللغم" باشرت فورا بالبحث عن المجرم.

المصدر: وكالة "نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك