بوتين: بناء مجتمع متنوع الثقافات في روسيا اسهل مما في اوروبا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563718/

يتوقف مستقبل روسيا على تكاتف ابناءها  من  مختلف القوميات والاديان. عرض هذا رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في لقاء  له مع شبيبة القوقاز اليوم 3 اغسطس/آب.

يتوقف مستقبل روسيا على تكاتف ابناءها من مختلف القوميات والاديان.

عرض هذا رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في لقاءه مع شبيبة القوقاز اليوم 3 اغسطس/آب.

فاشار الى ان بناء مجتمع متنوع الثقافات في روسيا اسهل بكثير مما في اوروبا، لان روسيا "نشأت تاريخيا كبلد متعدد القومياات والطوائف". وقال بوتين: "لقد نشأت لدينا على مر القرون ثقافة التعاون".

واشار الى انه تجري في العالم في الاونة الاخيرة مختلف التطورات السيئة، التي طالت بما في ذلك، روسيا. ويرتبط هذا بالتحديد، كما يرى، بانهيار الاتحاد السوفيتي. وكان الكثيرون وقتئذ، حسب قول رئيس الحكومة، يفكرون "بالجهة التي من الممكن الاندماج معها: ففي شمال غرب البلد كانوا يتطلعون الى فنلندا، وفي الشرق الاقصى ـ الى اليابان". واشار بوتين الى انه "في القوقاز كانوا يفكرون ايضا، بانه لو جرى الالتحاق باتجاه اسلامي معين، فان الحياة ستكون افضل". واكد بوتين انه تبين ان هذه الغواية خاطئة.

واضاف رئيس الحكومة  "وفي المجال الروحي- الديني بدأت جهات ليست لها اي علاقة بالاسلام التقليدي تحاول ان تفرض علينا انظمتها ". واشار الى ان قادة القوقاز الدينيين فهموا  ذلك، " وهذا ، الى جانب عوامل اخرى، اتاح لنا  قصم ظهر الارهاب".

ويرى بوتين في نفس الوقت انه مع ذلك، لا يزال يوجد الكثير من المشاكل التي تحتاج الى حل. وذكر بانه عندما زار القوقاز في عام 2000، وعرج على احدى المدارس، لم يكن هناك اي شيء، وحتى رحلات. واضاف ان "هذا كان بمثابة طعم لفهم انه بامكاننا العيش بصورة افضل، بمجرد تضافر الجهود من اجل تنمية البلد، جميعا سوية على ارضنا". وقال رئيس الحكومة ان "قيامنا بهذا اسهل مما في اوروبا، فروسيا أمنا جميعا".

ولدى التطرق الى التسامح وكراهية الاجانب، ذكر بوتين بالتحديد، مثال اوروبا. فقال ان "النساء، اللولاتي يرغبن في ارتداء الحجاب يواجهن مشاكل في بعض البلدان الاوروبية. ولربما من الافضل عدم تناول هذا الموضوع، لانه من الممكن التعرض على الفور الى انتقادات معينة، ومع ذلك سأعرض رأيي... يجب السماح للمواطنين، بالطبع، العيش كما يحلو لهم، ولكن اذا تواجدوا في وسط ثقافي آخر، فمن الواجب احترام الشعب الذي قرروا العيش معه".

واكد رئيس الحكومة انه "اذا كان هذا الشعب يعتبر هذا السلوك بمثابة عدوان ديني ثقافي عليه، ويثير لديه الرفض، فمن الضروري التعامل مع هذا بتفهم، وعدم فرض تقاليد الاخرين في وسطه". ونصح رئيس الوزراء: "انا اتفق مع انه يوجد اشخاص، وجهات نظرهم راديكالية، وفي هذه الحالة يتعين عليهم التوجه والعيش هناك، حيث تعتبر وجهات النظر هذه طبيعية".

واشار في نفس الوقت الى ان من الضروري احترام ابناء الثقافة الاخرى، واللغة الاخرى، والدين الآخر. واكد انه "عندما يبدأ اشخاص بتجاوز حدود معينة، وعلى سبيل المثال، في اوروبا نفسها، ويرى السكان المحليون ان الدولة لا تحميهم، فان هذا يؤدى الى بدء العناصر الراديكالية بشق طريقها الى السلطة. وتظهر عناصر راديكالية من الجانب الآخر، ويبدأ الصراع بينهم. ويتفاقم الوضع". واعرب بوتين عن قناعته  بان "هذا طريق الى المجهول!".

ويرى فلاديمير بوتيتن انه لا يجوز اعادة تقسيم الحدود بين كياناات روسيا، لان هذا سيتمخض عن سلسلة خلافات على الارض متواصلة.

وقال رئيس الوزراء انه "لدينا في روسيا ألفا خلاف كامن حول عائدية الاراضي ، بما في ذلك بين بعض جمهوريات شمال القوقاز، وحتى بين شعوب متآخية، وعمليا يوجد شعب واحد مقسم في اقليمين روسيين".

واكد بوتين انه "لايجوز فتح "صندوق المجهول" هذا في بلدنا في كافة الاحوال". وحذر رئيس الوزراء من انه "حالما نبدأ هذا، فلن يتسنى التوقف على الاطلاق". وتوجه الى كل من يتذكر مثل هذه الخلافات على الارض، قائلا: "ايها الشباب، لنعش في وفاق!".

ولدى الرد على تعليق فتاة من اقليم ستافروبل، مشيرة الى انه تعيش في ستافروبل في وئام على مر العقود عشرات الامم المختلفة، اكد بوتين انه "يجب مضاعفة هذه التجربة الايجابية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة