شيوخ امريكان: تقليص النفقات للاغراض الدفاعية لن يكون ملموسا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563683/

اعلن رئيسا لجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات المسلحة، الدمقراطي كارل ليفين والجمهوري جون ماكين ان تقليص النفقات الامريكية لاغراض الدفاع نتيجة القانون الجديد ، الذي تمت المصادقة عليه الثلاثاء 2 اغسطس/آب، لن يكونجذريا كما كان يفترض سابقا. جاء ذلك في المقابلة التي اجرتها معهما مجلة "فورين بوليسي" المتنفذة.

اعلن رئيسا لجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات المسلحة، الدمقراطي كارل ليفين والجمهوري جون ماكين ان تقليص النفقات الامريكية لاغراض الدفاع نتيجة القانون الجديد حول رفع سقف ديون الدولة وخفض عجز الميزانية، الذي تمت المصادقة عليه الثلاثاء 2 اغسطس/آب، لن يكونجذريا كما كان يفترض سابقا. جاء ذلك في المقابلة التي اجرتها معهما مجلة "فورين بوليسي" المتنفذة.

وجاء في العديد من الاخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام الامريكية وتصريحات عدد من المشرعين، ان البيت الابيض يعتزم وفقا للقانون الذي وقعه الرئيس الامريكي باراك اوباما في 2 اغسطس، تقليص النفقات لاغراض الدفاع لا على خط البنتاغون فحسب، بل وعلى خط المخابرات ووزارة الخارجية ووكالة التنمية الدولية ووزارة الامن القومي والادارة القومية للامن النووي ووزارة شؤون المحاربين القدماء، خلال 10 سنوات بمقدار 350 مليار دولار تقريبا.

وقال ليفين: "لا اعرف من اين اخذ البيت الابيض الرقم 350 مليار دولار". واضاف ان القانون مجرد يثبت سقف نفقات الميزانية التي ترتبط بصيانة الامن. واكد ليفين في غضون ذلك، انه لا يتوقع تقليص النفقات لاغراض الدفاع بشكل ملموس.

واضاف "اذا جرت مثل هذه التقليصات، فسيكون تأثير ذلك سلبيا وعميقا على الاتجاه العسكري". واضاف في غضون ذلك ان حجم هذه التقليصات غير معروف حاليا.

واكد ذلك ماكين. فاشار الى انه "ستجري تقليصات معينة، وستوزع حسب علمي، على عدد كبير من الاتجاهات".

ومع ذلك اعلن ليفين في غضون ذلك، انه اذا تعذر على اللجنة الخاصة التي يعكف الكونغرس على تشكيلها، تنفيذ المهمة المكلفة بها بصدد اعداد توصيات حول التقليصات الاضافية في ميزانية الدولة، فان الميزانية العسكرية قد تفقد نحو 600 مليار دولار. وحسب قولة سيشكل هذا عموما مسألة اخرى تماما، ومعركة يوم آخر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك