عضو مجلس اللوردات البريطاني: على الغرب أن يكف عن التدخل في الشؤون اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563678/

أكدت البارونة إيما نيكلسون عضو مجلس اللوردات البريطاني في حديث مع "روسيا اليوم" ضرورة أن يكف الغرب عن التدخل في الشؤون الداخلية لليمن، كما اعربت عن اعتقادها ان على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن يسلم صلاحياته لوزير خارجيته أو لرئيس وزرائه كي يهيئ الوضع لانتخابات رئاسية.

أكدت البارونة إيما نيكلسون عضو مجلس اللوردات البريطاني في حديث لـ"روسيا اليوم" ضرورة أن يكف الغرب عن التدخل في الشؤون الداخلية لليمن، كما اعربت عن اعتقادها ان على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن يسلم صلاحياته لوزير خارجيته أو لرئيس وزرائه كي يهيئ الوضع لانتخابات رئاسية.

وفي تطرقها الى موقف الدول الغربية من الأوضاع في البلاد قالت نيكلسون "أوصي بأن يرفع الغرب يديه عن الجهات ذات العلاقة في اليمن -  الرئيس واقطاب المعارضة-  وان يترك لهم حرية التصرف في حلحلة الامور، ففي النهاية اليمن بلدهم والشأن شأنهم، ووحدهم فقط من يتحمل مسؤولية الخروج من الازمة". وأضافت "اعتقد ان التدخل الغربي كان قويا، مما ساعد في تصعيد الازمة"، محذرة من تفاقم الازمة اذا لم يتوقف التدخل الغربي.

واعربت نيكلسون عن اعتقادها انه ينبغي "ان ينقل الرئيس صلاحياته لوزير خارجيته او لرئيس وزرائه كي يمكنهم من الاعداد للانتخابات المعلقة ومن ثم يقدمون له جدولا زمنيا يمكن للرئيس ان يشعر بالارتياح له ويوافق عليه".

واعادت البارونة الى الاذهان ان "حزب الرئيس واحزاب مختلفة من المعارضة وقعت الاتفاق الذي وضعته انا امامهم وخرجوا بمذكرة تفاهم اتفقت فيها جميع الاطراف على التعامل مع المخاوف التي ابديناها انا وفريقي وأكدوا من خلالها التزامهم بأن تكون الانتخابات المقبلة أفضل بكثير". وتابعت قائلة "حينما زرت اليمن مؤخرا التقيت باحزاب المعارضة واخبروني بان مذكرة التفاهم لم يتم الالتزام بها .. لكنني اعتقد ان جميع الاطراف لم تلتزم بمذكرة التفاهم وهذا امر مخجل لان الالتزام بالمذكرة كان من شانه ان يحسن الامور ويدفعها نحو الامام  لتكون افضل من الوضع الحالي الذي لا يسر ايا من الاطراف".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية