مقتل 7 وجرح العشرات من الثوار الليبيين في المعارك قرب زليتن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563652/

افادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصدر في مستشفى مدينة مصراتة شرقي العاصمة الليبية طرابلس بان 7 اشخاص من قوات المعارضة قتلوا واصيب 65 آخرون بجروح تنيجة المعارك الدائرة في منطقة بلدة زليتن القريبة من المدينة المذكورة.

افادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصدر في مستشفى مدينة مصراتة شرقي العاصمة الليبية طرابلس والتي تسيطر عليها الثوار بان 7 اشخاص من قوات المعارضة قتلوا واصيب 65 آخرون بجروح يوم الثلاثاء 2 أغسطس/اب تنيجة المعارك الدائرة في منطقة بلدة زليتن القريبة من المدينة المذكورة.

وافادت الوكالة ان الجيش الحكومي الليبي شن هجوما مضادا على زليتن بعد ان حقق الثوار بعض النجاح على هذه الجبهة. ويذكر ان هذه البلدة تتسم بأهمية استراتيجية، علما بانها تقع على بعد 160 كم شرقي العاصمة الليبية طرابلس . وكانت قوات المعارضة في الايام الاخيرة تسعى الى تحقيق النجاح هناك وشنت هجوما على زليتن لتتمكن مواصلة التحرك نحو العاصمة الليبية لاحقا.

من جانبه قال موفد قناة "روسيا اليوم" الى بنغازي ان الثوار اعلنوا ان قواتهم بلغت وسط مدينة زليتن وتحارب القوات الحكومية في محاولة لاخراجها من المدينة بشكل كامل. كما قال ان قوات القذافي هاجمت مدينة مصراتة، وان هناك توترا على الجبهة قرب مدينة البريقة النفطية، مضيفا ان الثوار لم يتمكنوا حتى الآن فرض السيطرة على هذه المدينة الاستراتيجية.

الناتو: رحيل القذافي مسألة وقت

اعلنت كارمين روميرو المتحدثة باسم حلف الناتو في مؤتمر صحفي لها عقد ببروكسل يوم الثلاثاء 2 اغسطس/اب ان الحلف على قناعة بان الزعيم الليبي معمر القذافي سيتنحي عن السلطة.

وقالت المتحدثة ان "عزلة نظام القذافي تزداد شدة، والسؤال الذي يطرح اليوم ليس عن رحيل العقيد او بقائه في السلطة، بل عن موعد رحيله". كما اكدت ان طيران الناتو سيواصل العملية لحماية السكان المدنيين في ليبيا خلال شهر رمضان الكريم.

وفي معرض ردها على اسئلة الصحفيين لم تورد روميرو العدد الدقيق للآليات المدرعة للجيش الليبي التي تم القضاء عليها خلال العملية. وقالت ان "المهم هو النتيجة العامة للعملية، وليس الارقام. نقوم بانقاذ الناس كل يوم، وهذا هو الامر الأكثر أهمية".

المصدر: "رويترز"، "انترفاكس" + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية