هيئة الطيران الدولية الروسية: طاقم طائرة الرئيس البولندي الراحل اتخذ قرارات خاطئة وغير ملائمة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563646/

اعلنت اللجنة التقنية التابعة لهيئة الطيران الدولية الروسية ان طاقم طائرة الرئاسة البولندية "تو-154" التي تحطمت بتاريخ 10 ابريل/نيسان عام 2010 قرب مدينة سمولينسك الروسية اتخذ قرارات خاطئة سببت، بالاضافة الى عوامل اخرى، في سقوط الطائرة الرئاسية.

 

اعلنت اللجنة التقنية التابعة لهيئة الطيران الدولية الروسية ان طاقم طائرة الرئاسة البولندية "تو-154" التي تحطمت بتاريخ 10 ابريل/نيسان عام 2010 قرب مدينة سمولينسك الروسية اتخذ قرارات خاطئة سببت، بالاضافة الى عوامل اخرى، في سقوط الطائرة الرئاسية.

وكان الجانب البولندي قد اعلن في وقت سابق ان الطاقم اتخذ قرارات صحيحة الا انه لم يستطيع تنفيذها. وتعليقا على هذا الاعلان، قال اليكسي ماروزوف رئيس اللجنة الروسية في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء 2 اغسطس/آب ان "الطاقم اتخذ قرارات خاطئة وغير ملائمة لذلك فانه لم يستطع تنفيذها".

وردا على سؤال ما هو تعليقه على قرار طاقم الطائرة البولندي بعدم تغيير الوجهة الى مطار آخر والاصرار على الهبوط في سمولينسك مع معرفتهم بالظروف الجوية الصعبة فيه (ضباب كثيف) وصف ماروزوف هذا القرار بـ "المدهش جدا".

واضاف: "ان اعضاء اللجنة التقنية وجميع الخبراء ذوي الصلة متأكدون من ان الطاقم اتخذ قرارات خاطئة وغير ملائمة للوضع. ولهذا السبب بالذات لم يستطع تنفيذها".

بدوره اشار عضو آخر في اللجنة الى ان "القرار كان يجب ان يتخذ على علو 100 متر".

الا ان ماروزوف لفت الى ان "قرار عدم التوجه الى مطار آخر مع الحصول مرارا على معلومات عن سوء الرؤية في المطار لم يصبح السبب المباشر للكارثة"، معتبرا ان من بين اسباب الكارثة، عدا غياب ردة الفعل المناسبة على الاشارة التحذيرية لنظام TAWS وحتى لحظة ملامسة الارض، هو تعرض الطاقم لضغوط بسبب تواجد قائد القوات الجوية البولندي اندجي بلاسيك في قمرة القيادة، الذي جاء الى القمرة عقب مشاورات الطيارين مع رئيس مراسم الرئيس البولندي  حول عدم امكانية الهبوط في مطار سمولينسك جراء الظروف الجوية الصعبة.

وحسب رأي رئيس اللجنة، فانه في هذه الاجواء، فقد كان اندجي بلاسيك يقوم فعليا بـتنفيذ "التحليق معطيا معلومات حول علو الطائرة". واشار ماروزوف الى ان "خبراء الطيران توصلوا الى نتيجة مفادها ان ذلك يعتبر بمثابة ضغط نفسي على الطاقم".

وفي نفس الوقت اعتبر ماروزوف انه لم تتعرض قيادة مطار سمولينسك الى اية ضغوط خلال التحضير لهبوط طائرة الرئيس البولندي الراحل ليخ كاتشينسكي.

يذكر ان طائرة الرئيس البولندي التي كان على متنها كذلك، بالاضافة الى الرئيس نفسه، اعضاء الوفد الرئاسي تحطمت في 10 ابريل/نيسان من العام الماضي قرب سمولينسك حيث كان ليخ كوتشينسكي متوجها للمشاركة في الفعاليات التذكارية لفاجعة  كاتين. وقتل في الكارثة جميع ركاب الطائرة الرئاسية البالغ عددهم 96 بما فيهم الرئيس البولندي وزوجته وعدة مسؤولين بولنديين حكوميين وعسكريين بالاضافة الى برلمانيين.

وتوصل خبراء اللجنة التقنية التابعة لهيئة الطيران الدولية الروسية الى نتيجة ان الكارثة نتجت بسبب قرارات الطاقم الذي اتخذ في ظل التعرض للضغط النفسي قرار الهبوط في ظروف جوية غير ملائمة. وكان هبوط الطائرة يجري في ظروف عدم رؤية الاشارات الارضية كما لم يتم التجاوب عند ورود اشارة من نظام التحذير المبكر TAWS.

المصدر: وكالة "ايتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك