رجال أعمال بريطانيون بصدد البحث عن ذهب النازيين المفقود

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563637/

أعلن عدد من رجال الأعمال البريطانيين عن نيتهم انتشال ذهب النازيين المعتقد انه يقبع في قاع بحيرة شتولبزيه شمالي العاصمة الألمانية برلين، بعد ان قام الموالون لأدولف هتلر بإغراقه في البحيرة، مع اقتراب نهاية الحرب العالمية الثانية.

أعلن عدد من رجال الأعمال البريطانيين عن نيتهم انتشال ذهب النازيين المعتقد انه يقبع في قاع بحيرة شتولبزيه شمالي العاصمة الألمانية برلين، بعد ان قام الموالون لأدولف هتلر بإغراقه في البحيرة، مع اقتراب نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتشير وسائل الإعلام الى ان البريطانيين عثروا في الأرشيف الفيدرالي في مدينة كوبلينتس غربي ألمانيا على وثائق كان قد أسدل عنها ستار السرية التامة، تستند الى استجوابات وإفادات محددة، تؤكد موقع الصناديق المحملة بالذهب.

ولم يقتصر نجاح البريطانيين بالعثور على وثائق تشير الى موقع الذهب فحسب، بل نجحوا بالتحقق من صحة هذه الوثائق بعثورهم على شاهد يدعى إيكارد ليتس، أكد صحة ما ورد فيها.

ويقول الشاهد ليتس انه شاهد بأم عينه "من 20 الى 30 رجلاً هزيل البنية من معسكرات الاعتقال النازية، كان يجب عليهم نقل صناديق ثقيلة الى قارب، حملها على 6 دفعات الى منتصف البحيرة حيث تم قذفها بمياهها". ويضيف إيكارد ليتس انه بعد قيامهم بهذه المهمة تمت تصفيتهم جميعاً."

ويتابع ليتس قائلاً "حينما عاد الرجال الى الشاطئ أمروهم بالوقوف في صف واحد. آخر ما رأيته كان وهج نيران بنادق الحراس حين أطلقوا الرصاص عليهم."

ويقدر المختصون عدد هذه الصناديق بـ 18 صندوقاً، معباة بالذهب والبلاتين.

يذكر انه وبناءاً على أمر من وزير أمن ألمانيا الشرقية إيريخ ميلكيه جرت محاولة للعثور على الذهب المفقود في قاع البحيرة، إلا ان هذ المحاولة لم تكلل بالنجاح.

وفي هذا الشأن قال إيريخ كيلير وهو أحد رجال الدين ان "العقبة الكبرى أمام العثور على صناديق الذهب "تكمن في ان البحيرة تعرضت لتلوث شديد بسبب القمامة وركام المنازل".

وتشير وسائل الإعلام الى ان رجال الأعمال البريطانيين سيلجأون للغواصات المطورة في البحث عن ذهب النازيين الضائع.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية