الجيش المصري يدخل ميدان التحرير لفض الاعتصام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563590/

افادت وكالة "رويترز" بان الجيش المصري دخل يوم الاثنين 1 اغسطس/اب ميدان التحرير بوسط القاهرة لاخلاءه من اعتصام المحتجين المستمر منذ منذ ثلاثة اسابيع والذي اعلن المشاركون فيه عن تعليقه يوم الاحد الماضي.

افادت وكالة "رويترز" بان الجيش المصري دخل يوم الاثنين 1 اغسطس/اب ميدان التحرير بوسط القاهرة لاخلاءه من اعتصام المحتجين المستمر منذ منذ ثلاثة اسابيع والذي اعلن المشاركون فيه عن تعليقه يوم الاحد الماضي.

ولم يذكر عن وقوع اي اعمال عنف من قبل الجيش او مئات المعتصمين في الميدان. ونقلت "رويترز" عن شهود عيان ان العسكريين اطلقوا عيارات نارية في الهواء فقط مع دخولهم الميدان. ورحب بعض المصريين باعادة فتح حركة المرور في الميدان، علما بانه كان هناك كثير من الغاضبين على قيام المعتصمين بغلق الميدان . كما يذكر عن توقيف عدد من البلطجية في ميدان التحرير.

هذا وكان الاعتصام في الميدان المذكور قد بدأ يوم 8 يوليو/تموز الماضي عندما خرج اليه آلاف المحتجين مطالبين الحكومة المصرية والمجلس الاعلى للقوات المسلحة بالاسراع في تحقيق التغييرات وتنفيذ مطالب الثورة. واستمر الاعتصام حتى يوم الاحد حين اعلنت 26 جماعة وحركة سياسية عن نيتها تعليق الاحتجاجات مع حلول شهر رمضان الكريم. ولكنها اكدت انها لن تتنازل عن مطالبها وستواصل اصرارها على تحقيق اهداف الثورة المصرية التي اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك.

مدير تحرير "الاهرام": المعتصمون في ميدان التحرير افلحوا في تحقيق بعض المكاسب

اعرب كمال جاب الله مدير تحرير صحيفة "الاهرام" المصرية في حديث لقناة "روسيا اليوم" عن اعتقاده بان الاعتصام الذي استمر في ميدان التحرير في الاسابيع الاخيرة حقق هدفه المرجو، ألا وهو ممارسة مزيد من الضغط على السلطات المصرية. وذكر من بين مكاسب المعتصمين التعديل الوزاري وتبديل بعض المحافظين ومحاكمات علنية لرموز النظام السابق والاسراع في هذه المحاكمات.

وردا على سؤال حول رأيه في المخاوف من هيمنة التيار الديني على المشهد السياسي المصري، قال جاب الله ان من حق هذا التيار التعبير عن نفسه، مضيفا انه لا يشاطر هذه المخاوف. واكد انه يجب ان تكون كل التيارات السياسية ممثلة في ميدان التحرير.

المصدر: وكالة "رويترز" + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية