موسكو ترفض الادعاءات الامريكية حول احتلال روسيا لابخازيا واوسيتيا الجنوبية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563574/

اعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ان موسكو تعرب عن استغرابها من قرار مجلس الشيوخ الامريكي الذي جاء فيه ان ابخازيا واوسيتيا الجنوبية هما منطقتان جورجيتان احتلتهما روسيا.

اعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الاثنين 1 اغسطس/اب ان موسكو تعرب عن استغرابها من قرار مجلس الشيوخ الامريكي الذي جاء فيه ان ابخازيا واوسيتيا الجنوبية هما منطقتان جورجيتان احتلتهما روسيا.

وقال لوكاشيفيتش ان "الادعاءات بان روسيا احتلت ابخازيا واوسيتيا الجنوبية لا اساس لها من وجهة نظر القانون الدولي. وتدل تصريحات اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي بهذا الصدد إما على جهلهم فيما يخص القانون الدولي، او على تجاهلهم التام لحقيقة الوضع القائم".

واكد لوكاشيفيتش قائلا ان "مثل هذه التصريحات امر خطير لانها تشجع التطلعات الانتقامية لتبليسي وتبرر عدم رغبة الجانب الجورجي في التفاوض مع سوخوم(عاصمة ابخازيا) وتسخينفال(عاصمة اوسيتيا الجنوبية) على اساس الاحترام المتبادل والمساواة، علما بان اقامة الحوار على هذا الاساس بالذات هي ضمانة السلام والامن والهدوء في المنطقة. ويجب ألا ينسى ذلك اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي".

واشار الدبلوماسي الروسي الى ان القرار الجديد الصادر عن مجلس الشيوخ يتضمن كافة القوالب التي كانت تتميز بها التصريحات التي تطلقها واشنطن على مدى عدة سنوات، بما في ذلك المزاعم حول الاحتلال.

واعلن لوكاشيفيتش "نحن قدمنا غير مرة تفسيراتنا حول ان استخدام مصطلح "الاحتلال" في هذا السياق يخلو من اي معنى، اذ لا يوجد في الاراضي الجورجية ولو عسكري روسي واحد. اما الوحدات الروسية المنشورة في هذه المنطقة فهي ترابط في اراضي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية اللتين اعترفت روسيا بهما كدولتين مستقلتين". واضاف ان القوات المسلحة الروسية ووحدات حرس الحدود ترابط في هاتين الجمهوريتين على اساس موافقتهما وبموجب اتفاقيات معينة بين الدول.

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية انه "حسب القانون الدولي فان الاحتلال هو سيطرة دولة على اراضي دولة اخرى وسكانها وتبديل السلطات المحلية بسلطات الاحتلال. اما الوحدات الروسية في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية فهي لم تحل محل السلطات الشرعية في الجمهوريتين".

الخارجية الابخازية: الحضور العسكري الروسي في الجمهورية ليس احتلالا

اعلنت وزارة الخارجية الابخازية ان الولايت المتحدة ليست طرفا في النزاع الجورجي الابخازي ولا يمكن ان تكون وسيطا مستقلا في المفاوضات. جاء ذلك ردا على قرار مجلس الشيوخ الامريكي حول احتلال روسيا لابخازيا واوسيتيا الجنوبية.

وتعارض خارجية ابخازيا "رأي مجلس الشيوخ الامريكي بان وجود العسكريين الروس في الجمهورية يعتبر احتلالا".

ومع ذلك فان الخارجية الابخازية ذكرت ان "ابخازيا على استعداد لاستقبال اي ممثل للادارة الامريكية يقرر زيارة الجمهورية والتأكد بشكل مباشر من ان ابخازيا هي دولة مستقلة ديمقراطية لها سياستها الخارجية والداخلية الخاصة بها".

واعربت الوزارة عن اسفها "لمواصة الولايات المتحدة اتباع سياسة معادية لابخازيا بشكل سافر فارضة عقوبات سياسية واقتصادية على الجمهورية".

اوسيتيا الجنوبية تتهم مجلس الشيوخ الامريكي باتباع سياسة المعايير المزدوجة

اعلنت وزارة خارجية اوسيتيا الجنوبية ان قرار مجلس الشيوخ الامريكي الذي وصف فيه وجود العسكريين الروس في ابخازيا واوسيتيا الجنوبية "بالاحتلال" يدل على عدم رغبة المجلس في دراسة جوهر واسباب النزاع في المنطقة بالاسهاب والتفصيل.

وجاء في بيان نشرته الخارجية الاوسيتية الجنوبية ان "اتباع سياسة المعايير المزدوجة السافرة حيال اوسيتيا الجنوبية يثير خيبة الامل، يا للاسف".

واشير في البيان الى ان وحدة اراضي جورجيا التي يؤكد القرار الامريكي ضرورة احترامها، لا علاقة لها باوسيتيا الجنوبية، وبالاحرى روسيا. وورد فيه كذلك ان "جورجيا لم يكن لديها ابدا السيادة على اراضي اوسيتيا الجنوبية التي جرى ضمها الى الجمهورية الاشتراكية السوفيتية الجورجية في عام 1922 خلافا لارادة الشعب الاوسيتي"، وان "اوسيتيا الجنوبية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي اعلنت استقلالها بالتطابق مع اعراف القانون الدولي".

واشارت الخارجية الى ان ذروة النزاع بين جورجيا واوسيتيا الجنوبية كان العدوان الذي شنته تبليسي في شهر اغسطس/اب عام 2008 والذي رافقته "اعمال عنف وحشية ضد السكان المسالمين من قبل القوات الجورجية".

واكدت الخارجية الاوسيتية الجنوبية في بيانها ان "قرار القيادة الروسية بالاعتراف باستقلال جمهورية اوسيتيا الجنوبية كان الخطوة الصائبة التي ضمنت امن شعب الجمهورية". واضافت ان "القوة العسكرية الروسية التي تقوم بهمتها في اوسيتيا الجنوبية على اساس اتفاقات ثنائية بهذا الصدد والتي لا يمكن قط ان تكون "قوة احتلال" كما يصفها اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي، هي الجهة التي تضمن الحياة السلمية بالجمهورية في الوقت الراهن".

وقالت الخارجية ان القرار الذي تبناه مجلس الشيوخ الامريكي يتسم بطابع دعائي ويهدف الى اظهار واشنطن تأييدها لجورجيا، ولكن مثل هذه الخطوات هيهات ان تساعد في احلال السلام والاستقرار في المنطقة.

بوتين: الشعب الاوسيتي سيتخذ بنفسه القرار فيما يخص الانضمام الى روسيا

قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال المنتدى الشبابي على ضفة بحيرة سيليغير يوم الاثنين 1 اغسطس/اب، ردا على سؤال حول امكانية انضمام جمهورية اوسيتيا الجنوبية الى روسيا، قال ان البت فيما يخص هذه المسألة يعود الى الشعب الاوسيتي.

وقال للمشاركين في المنتدى ان "المستقبل سيتوقف على الشعب الاوسيتي". واضاف قوله "انكم تعرفون الموقف الروسي، وعندما اقدمت القيادة الجورجية على القيام بعملية عسكرية، فقد دعمت روسيا اوسيتيا الجنوبية".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة