صحيفة باكستانية: رئيس شبكة المخابرات الأمريكية في باكستان يترك منصبه بسبب الخلافات الثنائية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563498/

نقلت صحيفة "نيشن" الباكستانية عن مصادر في مخابرات البلاد أن واشنطن قررت سحب رئيس مكتب المخابرات المركزية الأمريكية (سي أي إي) في باكستان بسبب خلافات كبيرة بين أجهزة المخابرات الأمريكية والباكستانية.

نقلت صحيفة "نيشن" الباكستانية عن مصادر في مخابرات البلاد أن واشنطن قررت سحب رئيس مكتب المخابرات المركزية الأمريكية (سي أي إي) في باكستان بسبب خلافات كبيرة بين أجهزة المخابرات الأمريكية والباكستانية.

علما أن أخطر أزمة في تاريخ العلاقات الأمريكية-الباكستانية اندلعت بعد عملية المخابرات الأمريكية في باكستان في مطلع مايو/ايار التي أدت إلى القضاء على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وتشير مصادر صحفية إلى أن رئيس مكتب المخابرات الأمريكية في باكستان الذي تم سحبه مؤخرا والذي لا يذكر اسمه لأسباب أمنية هو الذي أشرف على عملية البحث عن بن لادن، .

من جانبها، نقلت قناة "أي بي سي" الإخبارية الأمريكة عن مصادر في المخابرات الأمريكية أن (سي أي إي) سحبت هذا الضابط لأسباب صحية.

والجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية خلال فترة عام واحد التي يترك فيها رئيس  مكتب المخابرات المركزية الأمريكية في باكستان منصبه بسبب تأزم العلاقات الثنائية بين البلدين. فقد غادر الرئيس السابق لمكتب المخابرات الأمريكية في باكستان جوناثان بانكس باكستان بعد ان اقام  القضاء الباكستاني دعوى ضده لاتهامه بقتل مدنيين. وبرهن الادعاء اتهاماته بأن بانكس كان مسؤولا عن تنسيق ضربات الطائرات الأمريكية بدون طيار على الأهداف في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك