العفو في ايران عن المجرم المحكوم عليه بالتعمية

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563473/

لن يحرم المواطن الايراني مجيد مواهيدي المحكوم عليه بالتعمية، من امكانية البصر. فقد الغي قرار الحكم الذي صدر عن المحكمة، كما افاد التلفزيون الايراني اليوم 31 يوليو/تموز، بطلب من المجنى عليها امينة بهرامي، التي فقدت بصرها بذنب المجرم.

لن يحرم المواطن الايراني مجيد مواهيدي المحكوم عليه بالتعمية، من امكانية البصر. فقد الغي قرار الحكم الذي صدر عن المحكمة، كما افاد التلفزيون الايراني اليوم 31 يوليو/تموز، بطلب من المجنى عليها امينة بهرامي، التي فقدت بصرها بذنب المجرم.

فقد رفضت الفتاة قبل 7 سنوات عرض الزواج من مواهيدي. ورش الخطيب المرفوض وقتئذ في حالة غضب حامضا على وجهها، فقدت نتيجته البصر وتشوه وجهها. وتابعت الصحف الايرانية سير المرافعة القضائية في هذه القضية ونشرت صور امينة قبل وبعد الحادث.

واصدرت المحكمة في عام 2008 حكمها بالاقتصاص من مواهيدي بتكبيده نفس العاهات التي تعرضت لها المجنى علها. وكان من المفروض ان ينفذ قرار الحكم يوم غد الاثنين 1 اغسطس/أب، بسكب حامض على وجه وعيون المدان، ولكن المجنى عليها رفضت اليوم، حسب التنلفزيون، القصاص منه.

هذا وان قرار المحكمة وفقا للتشريعات الايرانية، ليس نهائيا. وبوسع الضحية او اقربائها العفو عن المجرم حتى في اللحظة الاخيرة. ويحدث ان يتفادى المدان الاعدام حتى عند وقوفه تحت حبل المشنقة. ويبقى لدى الجانب المتضرر على الدوام حق اخذ "الدية". ويتفادى المجرم بدفعه التعويض في مثل هذه الحالات العقوبات القاسية.

وكتبت الصحف الايرانية في وقت سابق، ان امينة التي تعيش في السنوات الاخيرة في اسبانيا، حيث اجريت لها 19 عملية تجميل، قدرت الضرر الذي تكبدته بمليوني يورو. وتحتاج الفتاة لهذا المبلغ بما في ذلك لمواصلة العلاج. الا ان خبر التلفزيون اليوم، لا يتضمن توضيحات حول دفع مواهيدي "الدية" او لا .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية