إيران تستأنف محاكمة أمريكيين بتهمة التجسس.. وتوقعات بالإفراج عنهما

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563458/

نقلت وكالة "رويترز" عن محام إيراني إن طهران قد تفرج عما قريب عن مواطنيْن أميركييْن اعتقلا لاتهامات بالتجسس، وهذا عشية استئناف محاكمة الاثنين يوم الاحد 31 يوليو/تموز تزامنا مع ذكرى مرور عامين على اعتقالهما.

نقلت وكالة "رويترز" عن محام إيراني إن طهران قد تفرج عما قريب عن مواطنيْن أميركييْن اعتقلا لاتهامات بالتجسس، وهذا عشية استئناف محاكمة الاثنين يوم الاحد 31 يوليو/تموز تزامنا مع ذكرى مرور عامين على اعتقالهما.

وتعود فصول هذه القضية إلى يوليو/تموز 2009 حيث اعتقلت قوات حرس الحدود الإيرانية الأمريكيين جوش فاتال وشين باور وسارة شورد للاشتباه في بتجسسهم بعدما عبروا الحدود العراقية الإيرانية.

وقد أفرج عن شورد بكفالة في سبتمبر/ أيلول 2010 وعادت إلى الولايات المتحدة. علما أن عقوبة التجسس في إيران تصل إلى الإعدام.

وقال المحامي مسعود شافعي المكلف بالدفاع عن الأمريكيين الـ3 انه"ستكون غدا ذكرى مرور عامين على اعتقال موكلي، أعتقد أن هذين العامين هما فترة سجنهما، أتمنى أن تكون جلسة المحاكمة الأخيرة لهما".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت شورد ستمثل أمام المحكمة، قال شافعي إن المحكمة "لم تلزمها بالحضور". وأضاف "وهذه إحدى الإشارات حيث كان يطلب من شورد في المذكرات السابقة العودة إلى إيران للمثول أمام هيئة المحكمة، لكن هذه المرة لا يوجد مثل هذا الطلب".

وأشارت مصادر في النيابة العامة الإيرانية في وقت سابق الى ان جلسة محاكمة الأمريكيين يوم الاحد ستكون الأخيرة وتنتهي بإصدار الحكم في القضية. ورجحت المصادر أيضا الإفراج عن المعتقلين، مشيرة الى ان جلسة المحاكمة تأتي عشية بداية شهر رمضان المبارك.

وكانت الجلسة الأخيرة في القضية مقررة يوم 11 مايو/أيار الماضي لكنها تأجلت دون إبداء أسباب.

وكانت الحكومة الأمريكية قد قالت إن الاتهامات الموجهة لمواطنيها المحتجزين في إيران لا أساس لها على الإطلاق، وإنه يجب إطلاق سراحهما.

وقالت عائلات الأمريكيين إن أبنائهم ضلوا الطريق في المنطقة الحدودية بين العراق وإيران ودخلوا ايران عن طريق الخطأ.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك