الحكم بالسجن 20 عاما على قاتل روسلان يامادايف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56341/

اصدرت محكمة موسكوفية يوم الاثنين 18 أكتوبر/تشرين الاول حكما بسجن اسلم بيك دادايف المتهم باغتيال الشيشاني روسلان يامادايف، النائب السابق في مجلس الدوما الروسي، لمدة 20 عاما، بينما حكم على عليم باشا خاتسويف بالسجن 15 عاما بتهمة المشاركة في الجريمة.

اصدرت محكمة موسكوفية يوم الاثنين 18 أكتوبر/تشرين الاول حكما بسجن اسلم بيك دادايف المتهم باغتيال الشيشاني روسلان يامادايف، النائب السابق في مجلس الدوما الروسي، لمدة 20 عاما، بينما حكم على عليم باشا خاتسويف بالسجن 15 عاما بتهمة المشاركة في الجريمة.
وأشارت المحكمة الى أن دادايف وخاتسويف حصلا على أموال من أشخاص لم يتمكن التحقيق من تحديد هويتهم، مقابل اغتيال يامادايف الحائز على لقب بطل روسيا. وقام المتهمان بمراقبة تحركات يامادايف وشراء سلاح لتنفيذ الجريمة. وفي يوم 24 سبتمبر/ايلول عام 2008 اقترب دادايف من سيارة ياماداف عندما وقفت عند إشارة مرور في وسط موسكو، وأطلق النار على شخصين كانا داخلها وهما روسلان يامادايف والجنرال سيرغي كيزيون حاكم الشيشان السابق. وتوفي يامادايف متأثرا بجراحه في مكان الجريمة، وتم نقل كيزيون الذي أيضا أصيب بجروح بليغة الى المستشفى.
وفي العام نفسه كان دادايف وتيمور إيسايف الذي أيضا حكم عليه يوم الاثنين بالسجن 14 عاما، قد حاولا اغتيال المصرفي الكسندر أنطونوف، وذلك بطلب من مجهولين لم يتمكن التحقيق من تحديد هوياتهم أياضا.
هذا وكان روسلان يمادايف الاخ الاكبر في عائلة يامادايف المعروفة في الشيشان وشغل عامي 2002 و2003 منصب رئيس اللجنة التنفيذية لحزب " روسيا الموحدة " في المنطقة وقبل ذلك كان نائبا للحاكم العسكري في الشيشان. وفي الفترة نفسها ترأس روسلان وشقيقه سليم الذي تم اغتياله في دبي عام 2009، كتيبة "فوستوك" الشيشانية التي كانت تخضع لادارة الاستخبارات في هيئة الاركان العامة الروسية، ولا تخضع لقيادة جمهورية الشيشان. وكان ابناء عشيرة يامادايف (من مدينة غودرميس وضواحيها) يشكلون  نواة تلك الكتيبة، التي تم تشكيلها بهدف مكافحة الانفصاليين الشيشانيين واجراء العمليات الامنية في الجمهورية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)