ارتفاع حصيلة ضحايا مظاهرات جمعة "صمتكم يقتلنا" في سورية الى 25 قتيلا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563392/

أعلنت لجان التنسيق المحلية التي تنظم الاحتجاجات المناهضة للنظام في سورية، أن 8 أشخاص قتلوا ليلة 29 على 30 يوليو/تموز في منطقة الكسوة بريف دمشق، لترتفع بذلك حصيلة قتلى مظاهرات ما اطلق عليه جمعة "صمتكم يقتلنا" إلى 25 شخصا سقطوا في مختلف أنحاء سورية.

أعلنت لجان التنسيق المحلية التي تنظم الاحتجاجات المناهضة للنظام في سورية، أن 8 أشخاص قتلوا ليلة 29 على 30 يوليو/تموز في منطقة الكسوة بريف دمشق، لترتفع بذلك حصيلة قتلى مظاهرات ما اطلق عليه جمعة "صمتكم يقتلنا" إلى 25 شخصا سقطوا في مختلف أنحاء سورية.

من جانب آخر، ذكرت منظمة "سواسية" السورية لحقوق الانسان ان القوات السورية قتلت 20 متظاهرا على الاقل في شتى انحاء سورية يوم الجمعة خلال المظاهرات المناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد.

وقالت المنظمة المستقلة في بيان إن قوات الامن تواصل "القمع العنيف ضد المظاهرات السلمية المطالبة بالحرية وسقوط النظام" وقامت باستخدام الذخيرة الحية ضد معظم الاحتجاجات في كل انحاء سورية يوم الجمعة.

من جانبها، أعلنت وكالة "سانا" السورية الرسمية ان عنصرا من قوات حفظ النظام قتل وأصيب عدد من المدنيين والشرطة برصاص مسلحين هاجموا ممتلكات عامة وخاصة في حي قنينص باللاذقية وحي باب الدريب بحمص ومنطقة البوكمال.

كما أقرت الوكالة بان بعض مناطق ريف دمشق وحماة وحمص وريف إدلب "شهدت تجمعات عقب صلاة الجمعة".

المصدر: وكالات.

محلل سوري: عدد الضحايا الذي تردها المعارضة مبالغ فيه

وفي حديث من دمشق قال المحلل السياسي شريف شحادة أن عدد القتلى في اشتباكات جمعة "صمتكم يقتلنا" الذي يردها المعارضون "غير دقيق" ومبالغ فيه، ولا يتجاوز العدد الحقيقي على ثلاثة قتلى، اثنين منهم من رجال الأمن وواحد مدني.

وسياسيا، أشار شحادة إلى أن المعارضة ظنت أن الحكومة غير جدية فيما يتعلق بإجراء الإصلاحات، ولما أتت الحكومة بحزمة الإصلاحات الفعلية تفاجأت المعارضة تماما.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)