الطبيعة تمنح سكان المناطق المظلمة عيوناً وأمخاخأً أكبر

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563388/

أثبتت دراسة أجراها علماء ف جامعة أوكسفورد البريطانية ان من يعيش في المناطق الشمالية المظلمة على كوكب الأرض يتمتعون بحجم مخ وعيون أكبر من غيرها، وذلك لكي يتمكن هؤلاء من التكيف مع الظروف المحيطة بهم، وعلى وجه التحديد فصل الشتاء الطويل والمظلم.

أثبتت دراسة أجراها علماء ف جامعة أوكسفورد البريطانية ان من يعيش في المناطق الشمالية المظلمة على كوكب الأرض يتمتعون بحجم مخ وعيون أكبر من غيرها، وذلك لكي يتمكن هؤلاء من التكيف مع الظروف المحيطة بهم، وعلى وجه التحديد فصل الشتاء الطويل والمظلم.

وخلصت الدراسة التي أجريت على 55 جمجمة بشرية من 12 إقليم يتواجد بها بشر، انه كلما ازداد البعد عن خط الاستواء، كلما كان حجم المخ أكبر والعيون أوسع.

وشملت الدراسة جماجم لأشخاص عاشوا قبل حوالي قرن من الزمان في أستراليا وفرنسا وأمريكا وبريطانيا وشمال أوروبا، بالإضافة الى الصين والصومال وأوغندة وكينيا.

من جهة أخرى أكد العلماء على ان نتائج هذه الدراسة لا تعني على الإطلاق ان سكان المناطق المظلمة أكثر ذكاءاً من غيرهم، مشيرين الى ان حجم المخ الكبير يلبي الحاجة لمساحة بصرية أكبر في المخ، بسبب انخفاض معدل الضوء في المناطق البعيدة عن خط الاستواء.

وصرح البروفيسور المشرف على هذه الدراسة ايلوند بيرس من كلية علم الانسان في الجامعة البريطانية انه كلما كانت المنطقة التي يعيش بها الإنسان بعيدة عن خط الاستواء، كلما اقتضت الضرورة ان تصبح عيونه أكثر اتساعاً، مما يؤدي كذلك الى تضخم حجم المخ كي يتمكن من ترجمة الإشارات البصرية الإضافية.

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية