معارضة سورية: مقتل ما لا يقل عن 15 شخصا وإصابة آلآلاف خلال تفريق المظاهرات في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563361/

أفادت مصادر في المعارضة السوري أن ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا في اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في مختلف المدن السورية التي شهدت مظاهرات تحت عنوان "صمتكم يقتلنا".

أفادت مصادر في المعارضة السوري أن ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا يوم 29 يوليو/تموز في اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في مختلف المدن السورية التي شهدت مظاهرات تحت عنوان "صمتكم يقتلنا".

وفي وقت سابق من اليوم نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن "شابا قتل وجرح آخرون عندما أطلقت قوات الأمن النار بكثافة لتفريق مئات المتظاهرين الذين تجمعوا في ساحة قنينص في اللاذقية".

كما أكد رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان عبد الكريم الريحاوي "مقتل شاب عندما أطلق رجال الأمن النار لتفريق تظاهرة في درعا". وأضاف الريحاوي أن "آلاف المتظاهرين خرجوا في مدينة دير الزور".

وأشار الريحاوي إلى أن قوات الأمن فرضت حصارا أمنيا كثيفا في مدينة انخل في ريف درعا وفرضت حظرا للتجول بين الساعة العاشرة صباحا والثالثة عصرا. ولفت إلى أنها "منعت المصلين دون الخمسين من العمر من دخول المسجد وأداء الصلاة كما منعت إدخال الهواتف النقالة، لا سيما المزودة بكاميرات إلى المساجد.

ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود وناشطين أن قوات الأمن فتحت النار على المتظاهرين في درعا. وذكر شهود أن قوات الأمن استخدمت أيضا الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين هناك.

كما نُقل عن شهود عيان أن مظاهرات جرت في ريف ادلب وفي معرة النعمان وتل نمس وكفر رومة وأريحا وفي ريف دمشق، كما في الكسوة وحرستا ومضايا والمعضمية ودوما وقارة والحجر الأسود وجديدة عرطوز، بالإضافة إلى حي برزة والقابون والميدان في العاصمة. وأضاف الريحاوي أن تظاهرات جرت في عدة أحياء من حمص "رغم الحصار وتقطيع أوصال المدينة".

وأفاد عضو المنظمة السورية لحقوق الإنسان "سواسية" حسن برو أن مظاهرات جرت في عدة مدن في المنطقة الشرقية ذات الأغلبية الكردية، مشيرا إلى أن المشاركين اضطروا على فضها بعد أن قام متظاهرون ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني المحظور برفع أعلام كردية وصور لزعيم الحزب عبد الله اوجلان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق من اليوم عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قتيلين وخمسة جرحى سقطوا يوم 28 يوليو/تموز في سهل الزبداني على بعد 50 كلم شمال غرب دمشق اثر "العمليات الأمنية والعسكرية التي نفذتها القوات السورية هناك". ونقلت وكالة رويترز عن شهود أن مصادمات اندلعت خلال الليلة الماضية بين أفراد المخابرات العسكرية وسكان في دير الزور بشرق سوريا عقب مقتل خمسة محتجين على الأقل برصاص الأمن.

محلل سوري: الوضع في سورية هادئ نسبيا

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق وصف الصحفي والمحلل سياسي علي جمالو الأوضاع في سورية في يوم الجمعة هذا بـ"الهادئة نسبية بالمقارنة بما شهدناه في الأسابيع الماضية"، نشيرا إلى أنه لا تزال هناك جهات تحاول باستمرار الاستفادة من "حالة التظاهر التي أصبحت عادية لعدد من المدن السورية لافتعال الجرائم من أجل إراقة الدماء لأن الدم يستزيد الدم، ولإعطاء صورة دموية ومن ثم تحميل السلطات بأنها تريد قمع هذه التظاهرات بالدم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية