مقتل نجل أحد زعماء الإسلاميين الجزائريين في انفجار سيارة مفخخة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563299/

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر جزائرية مطلعة يوم 28 يوليو/تموز أن عبد القاهر بلحاج، نجل الزعيم السابق للجبهة الإسلامية للإنقاذ علي بلحاج، قتل مع اثنين من شركائه الآخرين في انفجار سيارة مفخخة عند أحد حواجز أمنية في بلدة الثنية شرق ولاية بومرداس.

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر جزائرية مطلعة يوم 28 يوليو/تموز أن عبد القاهر بلحاج، نجل الزعيم السابق للجبهة الإسلامية للإنقاذ علي بلحاج، قتل مع اثنين من شركائه الآخرين في انفجار سيارة مفخخة عند أحد حواجز أمنية في بلدة الثنية شرق ولاية بومرداس.

وقد أفادت وسائل الإعلام الجزائرية في وقت سابق أن رجال الأمن أطلقوا مساء يوم 25 يوليو/تموز النار على سيارة رفض سائقها التوقف عند حاجز أمني على أحد الطرق في بلدة الثنية، ما أدى إلى مقتل الشخصين اللذين كانا داخلها. كما اتضح فيما بعد أن السيارة كانت مفخخة. وقدم التلفزيون الجزائري مساء يوم 27 يوليو/تموز رواية لما حدث، تختلف عما تناقلته وسائل الإعلام في البداية.

وحسب هذه الرواية، فانه كان في داخل السيارة ثلاثة انتحاريين، متوجهين من بومرداس إلى الجزائر العاصمة لتنفيذ عملية إرهابية. ولما طالبهم رجال  الشرطة عند احد الحواجز بالتوقف، فجروا أنفسهم في السيارة على الفور.

وتم إلتعرف على شخصية أحد الإرهابيين وهو عبد القاهر بلحاج على أساس تحليل الحامض النووي، فيما لا يزال الاثنان الآخران مجهولي الهوية.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أسرة بلحاج أن السلطات لم تبلغها عن مقتل عبد القاهر بلحاج.

يذكر أن جبهة الإنقاذ الإسلامية، التي تعتبر أيديولوجيا قريبة من التيار الوهابي، أنشئت كحزب سياسي عام 1989 بعد إعلان التعددية الحزبية في الجزائر. وفي ديسمبر/كانون الاول 1991 فازت الجبهة في الانتخابات التشريعية، إلا أن الجيش ألغى نتائجها وقررت السلطات حلها في مارس 1992، لكن الجبهة الجبهة لم تعترف بهذا القرار. وشهدت الجزائر فيما بعد موجة من العنف دامت لسنوات وأودت بحياة آلاف الجزائريين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية