اشتباكات في شمال كوسوفو بين الشرطة والصرب الغاضبين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563240/

اقدم صرب غاضبون من سكان شمال كوسوفو على اضرام النار في مركز حدودي بين إقليم كوسوفو وجمهورية صربيا بعد سيطرة الشرطة الخاصة التابعة للسلطة في بريشتينا عليه وانسحاب الشرطة الأوروبية منه.

اقدم صرب غاضبون من سكان شمال كوسوفو على اضرام النار في مركز حدودي بين إقليم كوسوفو وجمهورية صربيا بعد سيطرة الشرطة الخاصة التابعة للسلطة في بريشتينا عليه وانسحاب الشرطة الأوروبية منه.

كما ألقى الشباب الغاضبون زجاجات مولوتوف على قاعدة تابعة لحلف الناتو في المناطق الملاصقة للحدود مع صربيا، علما بان المواطنين الصرب يشكلون الأغلبية الساحقة من سكان تلك المناطق.

وقد اصيب رجل الشرطة التابعة لحكومة كوسوفو عندما تعرضت قوات الشرطة التي سيطرت على معبري يارينيه وبرنياك لاطلاق نار من قبل الصرب فيما اصيب عدد اخر.

وكانت وحدات من الشرطة التابعة للحكومة في بريشتينا قد دخلت المناطق الشمالية في الإقليم، علما بان وحدات من قوات الشرطة الأوروبية كانت تتولى مهمة حفظ الامن في تلك المناطق، مما أثار غضب السكان الصرب. وقد توصلت أطراف النزاع يوم الأربعاء الماضي الى اتفاق  بشأن انسحاب الشرطة الكوسوفية من المناطق التي يقطنها السكان الصرب، الا ان الحكومة في بريشتينا رفضت الانسحاب من المعابر الحدودية.

واتهمت بريشتينا صربيا بالوقوف وراء الاضطرابات في شمال الإقليم، مؤكدا أنها لن تسمح بتقسيم كوسوفو.

من جانبه دعا الرئيس الصربي بوريس تاديتش طرفي النزاع في كوسوفو الى التزام الهدوء ووقف اعمال العنف.

وسارعت قوات الناتو التي تتولى مسؤولية الامن في كوسوفو الى نشر قوات اضافية في المعبرين الحدودين الآخرين خشية تعرضهما لاعتداء جديد.

هذا ويرفض السكان الصرب في كوسوفو الاعتراف بالسلطات الكوسوفية التي تمثل السكان الألبان في الإقليم ولا يريدون ان يكونوا تابعين سوى لبلغراد.

اما صربيا التي ما زالت تعتبر كوسوفو اقليمها الجنوبي، فانها ترفض استيراد اي منتجات كوسوفية مرفقة بمعلومات تشير الى كوسوفو مستقل مثل الاختام الجمركية او اي رمز للدولة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك