الجزائر ترفض اتهامات المعارضة الليبية لها بدعم القذافي وتؤكد تأييدها للحل السلمي في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563206/

رفض عمار بلاني الناطق باسم الخارجية الجزائرية الاتهامات التي وجهها مؤخرا عبد الفتاح يونس أحد قادة المعارضة الليبية  إلى الجزائر بدعم نظام القذافي، مشددا على أنه لا بديل للحل السياسي في ليبيا.

وصف  عمار بلاني الناطق باسم الخارجية الجزائرية  التصريحات الأخيرة لعبد الفتاح يونس أحد القادة العسكريين للمعارضة الليبيية  التي أدلى بها الى صحيفة "الشرق الأوسط" واتهم فيها الجزائر بدعم نظام معمر القذافي بأنها "تصريحات مزيفة تعكس احتدادا جنونيا ضد الجزائر".

ورأى بلاني في حديثه لعدد من وسائل الإعلام الجزائرية أن هذه التصريحات تهدف إلى ممارسة الضغط على الجزائر لتغير موقفها من التطورات في ليبيا. وقال: "إن هذه التصريحات ستؤدي حتما لفقدان الثقة في أصحابها. إنه أمر واضح بالنسبة لنا أن هذه التصرفات العديمة المعنى تدخل في إطار تكتيك صرف الأنظار وممارسة الضغط، إلا أننا لن ننحني عن موقفنا الحالي المؤيد للحل السياسي للأزمة الليبية في إطار الجهود التي يبذلها الآن الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة".

وأضاف يلاني قائلا: "يتفق جميع الفاعلين على أنه ليس هناك الآن أي بديل خارج الحل سياسي، وأن الحملة العسكرية قد دخل في مأزق حتى في رأي كبار الضباط العسكريين من بعض البلدان الأعضاء في مجموعة الاتصال حول ليبيا". وقال ايضا أن "الجزائر ومنذ بداية الأزمة الليبية دخلت وبقوة في زخم الجهود من أجل السلام في ليبيا من خلال المشاركة الفعالة في تطوير خارطة الطريق الإفريقية ذات الصلة والتي لا تزال قائمة وصالحة". وشدد على التزام الجزائر "بمواصلة الانخراط في هذا الطريق فقط لإيجاد حل سياسي قادر على تحقيق التطلعات المشروعة للشعب الليبي والحفاظ على وحدته وسلامة أراضيه لأنه بلد شقيق وجار".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية