مقتل 8 أشخاص أثناء عملية قوات الأمن السورية في بلدة كناكر بريف دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563200/

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا بيد قوات الأمن السورية في بلدة كناكر بريف دمشق.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا يوم 27 يوليو/تموز بيد قوات الأمن السورية في بلدة كناكر بريف دمشق على بعد 30 كيلومترا جنوب غربي العاصمة.

وأكد المرصد الذي يقع مقره في بريطانيا أن قوات الأمن شنت حملة مداهمات للمنازل عقب قطع خدمات الكهرباء والهاتف عن البلدة، وأن سكانها حاولوا التصدي لعناصر الأمن وذلك بقذفهم بالحجارة وإغلاق الطرق وإحراق الإطارات المطاطية... كما قال المصدر نفسه إن عددا من الأشخاص أصيبوا وإنهم يتلقون العلاج في عدد من المساجد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان أن "الأمن العسكري نفذ عند الساعة الثانية والثلث من فجر الأربعاء (في بلدة كناكر) عمليات مداهمة قتل خلالها 11 شخصا واعتقل أكثر من 250 شخصا".

وأشار المرصد إلى "توجه العديد من سيارات الأمن والجيش من الصبورة (ريف دمشق) نحو الزبداني مع ازدياد ملحوظ في عدد الحواجز الأمنية المنتشرة في المدينة". وأضاف: "كانت هناك سيارات أمن وجيش تسير في الشوارع .. ترافقت مع حملة اعتقالات للناس من الشوارع والحواجز ومصادرة لأجهزة الحاسب المحمولة".

 ونقل المرصد عن تنسيقية تجمع أحرار دمشق وريفها للتغير السلمي "أن شابا من مدينة حرستا قتل يوم أمس الثلاثاء على أحد الحواجز في المدينة، ثم تم نقله إلى مستشفى حرستا العسكري". كما "خرجت مظاهرة مسائية يوم أمس (الثلاثاء) في الزبداني واعتقلت الأجهزة الأمنية متظاهرين"، بحسب المرصد.

 ولفت المرصد إلى أن مدينة درعا (جنوب) وهي معقل الاحتجاجات ضد النظام السوري تخضع منذ 23 يوليو/تموز لحظر تجول يومي يمتد من الساعة الثانية عشرة ظهرا وحتى الرابعة صباحا مع التشديد على مداخل المدينة وانتشار حواجز الجيش"، مشيرا إلى أن "المدينة في حالة غليان".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية