فرنسي يشتري زجاجة نبيذ عمرها 200 عام ليتناولها في 2017

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563194/

ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية ان زجاجة نبيذ أبيض من نوع بوردو "شاتو دي كيم" أنتجت قبل 200 عام، بيعت في مزاد علني في العاصمة لندن مقابل مبلغ قياسي بلغ 75 ألف جنيه استرليني. ويقول مالك الزجاجة كريستيان فانيك انه سوف يفتح الزجاجة في عام 2017، ليحتفل بمرور نصف قرن على التحاقه بعمله كأخصائي في مجال النبيذ في باريس.

ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية ان زجاجة نبيذ أبيض من نوع بوردو "شاتو دي كيم" أنتجت قبل 200 عام، بيعت في مزاد علني في العاصمة لندن مقابل مبلغ قياسي بلغ 75 ألف جنيه استرليني.

وقد حظى بزجاجة النبيذ الثمينة كريستيان فانيك خبير النبيذ والذي سبق وان عمل في مطاعم باريس الراقية.

وتتميز زجاجة النبيذ هذه عن غيرها ليس لمجرد انها تحتوي نبيذاً معتقاً فحسب، بل لإنها أنتجت تحديداً في عام 1811، الذي شهد ظروفاً جوية ملائمة، مما أثر على جودة النبيذ إيجاباً، وجعل المختصين والمهتمين يصفون النبيذ المنتج في هذا العام بأنه أفضل أنواع النبيذ في العالم.

وبالإضافة الى الظروف المناخية الجيدة فثمة عامل آخر يصب في مصلحة نبيذ بوردو "شاتو دي كيم"، وهو كمية السكر المركز المستعملة في إنتاجه، التي تسمح بالحفاظ على نكهته المميزة لفترات طويلة، مقارنة مع غيره من أنواع النبيذ الأبيض.

وحول هذا الأمر أعلن كريستيان فانيك انه اقتنى زجاجة النبيذ هذه ليس لأهداف تجارية وليس بغرض استثمار المال، بل لأنه يرغب بالتمتع بتذوق نبيذ أبيض فاخر منقطع النظير.ولكن كريستيان فانيك لا يرغب بفتح الزجاجة عما قريب، بل يزمع الحتفاظ بها لـ 6 سنوات في فترينة مزودة بزجاج مضاد للرصاص وبدرجة حراراة معينة، وذلك في جزيرة بالي.

ويقول فانيك انه سوف يفتح الزجاجة في عام 2017، ليحتفل بمرور نصف قرن على التحاقه بعمله في باريس، مضيفاً "وسوف أتناوله برفقة زوجتي وإخوتي وأصدقائي. انني أعلم جيداً ما هي الأطباق التي ستعد خصيصاً لهذ المناسبة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية