محمود عباس: لن نقبل بإسرائيل دولة يهودية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563189/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية يوم الاربعاء 27 يوليو/تموز، إن القيادة الفلسطينية لن تقبل بالدولة اليهودية إطلاقا وانه مصمم على التوجه الى مجلس الامن الدولي لطلب عضوية دولة فلسطين في سبتمبر/ايلول القادم.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية يوم الاربعاء 27 يوليو/تموز، إن القيادة الفلسطينية لن تقبل بالدولة اليهودية إطلاقا وانه مصمم على التوجه الى مجلس الامن الدولي لطلب عضوية دولة فلسطين على حدود عام 1967 خلال الدورة القادمة للامم المتحدة في سبتمبر/ايلول القادم.

وأضاف عباس أن الجانب الفلسطيني  يجري مباحثات واتصالات مع دول عدة لحشد الدعم والتأييد للاعتراف بالدولة الفلسطينية. وأشار عباس الى إن دولا غربية تستمع إلى اسرائيل وتتبنى مواقفها، لافتا إلى أن بعض الدول الأوروبية التي تحدث مع زعمائها تتجه إلى دعم الموقف الفلسطيني وليس للتصويت لصالحه.

محلل سياسي فلسطيني: طلب عضوية دولة فلسطين في الامم المتحدة هو امر محسوم

قال المحلل السياسي الفلسطيني حلمي الاعرج لقناة "روسيا اليوم" بان الموقف الفلسطيني الذي اعلن عنه محمود عباس بالذهاب الى الامم المتحدة طلب عضوية دولة فلسطين هو امر محسوم لا مجال للشك فيه. وان الشروط التعجيزية التي فرضتها اسرائيل لاقامة دولة فلسطينية هي مرفوضة تماما من قبل الشعب الفلسطيني.

واضاف بان اسرائيل والولايات المتحدة تحاولان ثني العديد من دول العالم عن التصويت لصالح القرار ومن ضمن تلك الدول من اعترف بفلسطين عام 1988. وقال الاعرج بان الولايات المتحدة ستواجه عداء من قبل الدول العربية والاسلامية في حال استخدامها للفيتو ضد قرار الاعتراف وهذا لن يصب في المصالح الاسترتيجية الامريكية في المنطقة.

 محلل سياسي فلسطيني: الاعتراف بالدولة الفلسطينية استحقاق وطني

قال المحلل السياسي صالح هواش في حديثه لقناة "روسيا اليوم" ان الفلسطينيين يرون ان الاعتراف بدولتهم هو استحقاق وطني، فلا خيار لهم سوى التوجه الى الامم المتحدة وخوض المعركة السياسية. هذا بعدما فشلت الرباعية الدولية في المفاوضات. واضاف هواش ان المفاوضات ممكن ان توفر حركة سياسية لانها تدور حول الحدود وحول قضايا لا تريد اسرائيل ان تكون جزءا من مرجعيتها، وبالتالي عندما تعترف الامم المتحدة بان فلسطين دولة ذات سيادة وان حدودها خط 4 حزيران عام 1967 قد يوفر منصة سياسية للشعب الفلسطيني.

سفير عربي سابق: يبدو أن الولايات المتحدة ستمارس حق النقض

ورأى سفير الجامعة العربية السابق في واشنطن كلوفيس مقصود أن الولايات المتحدة، كما يبدو لغاية الآن، ستمارس حق النقض في حال توجه الفلسطينيون إلى الأمم المتحدة بطلب الاعتراف بدولتهم المستقلة.

التفاصيل في التقرير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية