إيران: احمدي نجاد يرشح جنرالا من الحرس الثوري لتولي وزارة النفط

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563177/

اقترح الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد ترشيح الجنرال رستم قاسمي قائد الفرع الاقتصادي في الحرس الثوري لتولي منصب وزيرالنفط في حكومته، كما جاء على الموقع الالكتروني لمجلس الشورى الإيراني الذي ينبغي ان يصادق على قرار الرئيس.

اقترح الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد ترشيح الجنرال رستم قاسمي قائد الفرع الاقتصادي في الحرس الثوري لتولي منصب وزيرالنفط في حكومته، كما جاء على الموقع الالكتروني لمجلس الشورى الإيراني الذي ينبغي ان يصادق على قرار الرئيس.

وأعلن علي لارجاني رئيس مجلس الشورى يوم الأربعاء 27 يوليو/تموز ان المجلس سيصوت على ترشيح قاسمي لتولي وزارة النفط يوم 2 أغسطس/آب القادم. ويفترض ان يقر المجلس في الجلسة نفسها تعيين 3 وزراء جدد اخرين عينوا في مناصب وزارية تم استحداثها في اطار اعادة هيكلة الحكومة.

وتجدر الإشارة الى ان الجنرال قاسمي يشغل في الوقت الراهن منصب قائد قاعدة "خاتم الانبياء" العسكرية التابعة للحرس الثوري كما يقود الشركة الاقتصادية القابضة للحرس الموجودة بقوة في الصناعة النفطية. وان قاسمي من الشخصيات الإيرانية المدرجة على لائحة العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة واستراليا بسبب تورطهم في البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

ويتولى شؤون وزارة النفط الإيرانية بالوكالة منذ مايو/ايار الوزير محمد علي ابادي الذي عين اثر مأزق سياسي قانوني حاول خلاله الرئيس احمدي نجاد عبثا ان يتولى شخصيا بالوكالة ادارة شؤون وزارة النفط في إيران.

خامنئي يعين شاهرودي رئيسا للهيئة العليا لحل الخلافات

أصدر المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي قرارا بتعيين محمود هاشمي شاهرودي رئيسا للهيئة العليا لحل الخلافات وتنظيم العلاقات بين السلطات الثلاث فى إيران (التشريعية والتنفيذية والقضائية). وجاء فى نص القرار الذي نقلته وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية يوم الثلاثاء "أنه تنفيذا للبند السابع من المادة الدستورية 110 يتم بموجب هذا القرار تشكيل الهيئة العليا لحل الخلافات وتنظيم العلاقات بين السلطات الثلاث بهدف دراسة وعرض وجهات النظر والتشاور، وتعيين شاهرودى لرئاسة الهيئة".

وأوضح خامنئي في قراره، أن الهيئة العليا ستضم 5 أعضاء يشغلون مناصبهم لمدة 5 سنوات.

ويشار إلى أن خلافات عدة برزت في الآونة الأخيرة بين خامنئي من جهة والرئيس أحمدي نجاد من جهة أخرى، وهو ما أرجعه البعض إلى الصراع على السلطة في البلاد قبيل الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي ستجري عام 2013.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك