أنونيموس تضرب من جديد... في إيطاليا

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563169/

أعلن مخترقو جماعة أنونيموس عن تمكنهم من الحصول على مجموعة من الملفات من مخدم الشرطة الإلكترونية الإيطالية.

أعلن مخترقو جماعة أنونيموس عن تمكنهم من الحصول على مجموعة من الملفات من مخدم الشرطة الإلكترونية الإيطالية. ولهذه الملفات علاقة مباشرة بعدد من شركات الطاقة الروسية العملاقة مثل "سيب نفط" و"غازبروم"، ناهيك عن عدد من الشركات الأخرى. هذا بالإضافة إلى معطيات عن السفارات والقنصليات الاوكرانية في عدد من البلدات ووزارة الدفاع الاسترالية ووزارة الزراعة الامريكية.

ووضعت مجموعة أنونيموس ما مقداره 8 ميغابايت من هذه الملفات على شبكة الانترنيت مع التأكيد على أن هذا الكم هو غيض من فيض، فما بقي أكبر وأعظم من الملفات التي كانت موجودة على حواسب شبكة المركز الوطني لمكافحة الجريمة الإلكترونية وحماية البنى المعلوماتية للمنشآت الحساسة.

ومن بين المواد المنشورة كذلك مخطط بناء المركز الوطني لمكافحة الجريمة الإلكترونية وحماية البنى المعلوماتية للمنشآت الحساسة وصور وأسماء الموظفين العاملين فيه. وأكدت مجموعة أنتي سيكيوريتي المعروفة باسم (AntiSec) على حساب موقع تويتر على أنها ستضرب مجدداً الحكومة الإيطالية ولن تصمت بعد اليوم.

وفي الوقت الذي لم تؤكد فيه الأجهزة الامنية وقوع الحادث، بحجة استمرار التحقيقات في واقعة حدوثه، اعتبرت المصادر البرلمانية الإيطالية ما جرى حادثاً خطيراً مع التركيز على تقديم مقترح في البرلمان حول اجراءات احترازية أكثر صرامة في المجال المعلوماتي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية