دبلوماسي: روسيا على استعداد للمساعدة في توحيد الفصائل الفلسطينية من اجل نجاح المفاوضات مع اسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563143/

اعلن الكسندر بانكين، النائب الاول لمندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة، في جلسة مجلس الامن المفتوحة بشأن الشرق الاوسط اليوم 26 يوليو/تموز، ان روسيا على استعداد للمساعدة في توحيد الفصائل الفلسطينية، بغية ان تمثل طرفا موحدا في المفاوضات مع اسرائيل، وتدعو للتخلي عن العنف.

 

اعلن الكسندر بانكين، النائب الاول لمندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة، في جلسة مجلس الامن الدولي المفتوحة بشأن الشرق الاوسط اليوم 26 يوليو/تموز، ان روسيا على استعداد للمساعدة في توحيد الفصائل الفلسطينية، بغية ان تمثل طرفا موحدا في المفاوضات مع اسرائيل، وتدعو للتخلي عن العنف.

فقال بانكين انه "مشكوك في امر تحقيق اي اتفاق فلسطيني اسرائيلي في المستقبل، اذا لم يتوحد الفلسطينيون".

واضاف الدبلوماسي الروسي أن روسيا من جانبها على استعداد للمساعدة في تحقيق خطط توحيد الفصائل الفلسطينية.

واكد بانكين انه "من اجل ان تنشأ لدى الاطراف الثقة، يجدر بالمرتبة الاولى، التخلي عن الخطوات التي تحدد مسبقا نتيجة التسوية النهائية، والتخلي عن كافة مظاهر العنف، وخاصة ضد السكان المسالمين، وعرض الاستعداد للحلول الوسط حقا".

وترى روسيا، حسب قول بانكين، ان هدف المفاوضات النهائية يتمثل في تحقيق الحق المشروع للشعب الفلسطيني في اقامة دولة ذات سيادة ومستقلة ومتكاملة وحيوية عاصمتها القدس الشرقية، تتعايش مع اسرائيل بسلام وامن في حدود عام 1967 المعترف بها دوليا.

واشار بانكين الى اهمية مفصلية لوقف النشاط الاستيطاني الاسرائيلي وقبل كل شيء في القدس الشرقية.

وقال الدبلوماسي الروسي ان موسكو تدعو الى استئناف المفاوضات الاسرائيلية ـ الفلسطينية على اساس القانون الدولي، بما في ذلك قرارات مجلس الامن الدولي و"مبادئ مدريد" و"خارطة الطريق". واكد ان  "محاولات زعزعة هذا الاساس لن تقرب الطرفين من بدء الحوار البناء".

وأكد بانكين على اهمية وساطة الرباعي الخاص بالشرق الاوسط في العثور على معادلة مقبولة للطرفين من اجل استئناف المفاوضات وتحديد مقاييس التسوية التي يجب التوصل اليها عن طريق الحوار.

ورأى أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية أدمون غريب أن هذه الجلسة لمجلس الأمن الدولي تبعث برسالة تؤكد أهمية هذا الموضوع، الأمر الذي أشار إليه عدد من المنوبين الذين تحدثوا في الاجتماع.

محلل فلسطيني: كان على الفلسطينيين التوجه إلى الأمم المتحدة بطلب الاعتراف بدولتهم قبل 12 سنة

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من رام الله رأى المحلل السياسي عمر عساف أن توجه الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة بطلب الاعتراف بدولتهم المستقلة جاء متأخرا 12 سنة وقال: "كان ينبغي الذهاب إلى الأمم المتحدة بعد انتهاء المرحلة الانتقالية من اتفاقية أوسلو وعدم الانتقال وقته إلى الدولة الفلسطينية المستقلة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية