سواريز يتوج بجائزة أفضل لاعب في "كوبا أمريكا - 2011"

الرياضة

سواريز وفورلانسواريز وفورلان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563051/

نال لويس سواريز لاعب منتخب الأوروغواياني جائزة أفضل لاعب في كأس أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا" لكرة القدم.

وحصل سواريز على جائزة أفضل لاعب في كأس أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا"، وذلك بعد أن قاد منتخب بلاده الى الفوز بلقب البطولة على حساب البارغواي بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما يوم الأحد 24 يوليو/تموز في العاصمة الأرجنتينية بوينوس آيرس.

وفرض لويس سواريز نفسه نجماً فوق العادة في البطولة بأهدافه المصيرية وتمريراته الساحرة ومهاراته الفردية العالية والروح العالية التي لعب بها دفاعاً عن ألوان منتخبه الوطني الذي ساهم بشكل كبير في فوزه بلقب البطولة القارية للمرة الخامسة عشرة وينفرد بالرقم القياسي للبطولة، وقد برز سواريز بشكل كبير في الدور نصف النهائي عندما قاد الأوروغواي الى التغلب على البيرو بإحرازه هدفي المباراة، ومن ثم أحرز هدف السبق لمنتخب بلاده في المباراة النهائية، وهو كان الهدف الرابع له في البطولة، ومرر كرة على طبق من ذهب لزميله النجم الكبير دييغو فورلان ليساعده في إحراز الهدف الثالث في اللقاء والشخصي الثاني.
وأصبح سواريز الذي انتقل مطلع العام الحالي في فترة الانتقالات الشتوية من أياكس امستردام الهولندي إلى ليفربول الإنكليزي، أول لاعب أوروغواياني يتوج بالجائزة منذ عام 1995 حين أحرزها النجم الرائع إنزو فرانسيسكولي.

واحتل سواريز المركز الثاني في قائمة هدافي البطولة برصيد أربعة أهداف، بفارق هدف واحد خلف البيروفي باولو غيريرو هداف البطولة.

يذكر أن سواريز كان واحداً من نجوم مونديال العالم في جنوب افريقيا 2010، وكان له الفضل الكبير الى جانب فورلان الذي نال لقب أفضل لاعب في المونديال في قيادة الأوروغواي الى الدور نصف النهائي لكأس العالم للمرة الاولى منذ 40 عاما، وذلك بعدما تصدى سواريز ببراعة لكرة غانية كانت في طريقها الى شباك مرمى زميله الحارس فرناندو موسليرا، بيده على خط المرمى في الثواني الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني عندما كان التعادل قائماُ بهدف لكل من المنتخبين، ليضحي بنفسه ويساعد منتخب بلاده في بلوغ الدور ربع النهائي، وذلك بعدما فشل جيان أسامواه في ترجمة ضربة الجزاء الى هدف الفوز الذي انتزعه لاعبو منتخب الأوروغواي بضربات الترجيح.

الأورغواياني كواتيس أفضل لاعب شاب

كما حذا المدافع الأوروغواياني سيباستيان كواتيس (20 عاما) حذو مواطنه سواريز ونا جائزة أفضل لاعب ولكن كأفضل لاعب شاب في البطولة، متفوقاً على لاعبين مثل البرازيلي نيمار والكولومبي جويل كامبل.

فييار أفضل حارس مرمى

بينما حصل الباراغواياني العملاق خوستو فييار (34 عاما) على جائزة افضل حارس مرمى في البطولة، وذلك بعدما لعب الدور الاساسي في قيادة منتخب بلاده الى المباراة النهائية بعد أن حافظ على نظافة شباكه في الدورين ربع النهائي ونصف النهائي أمام البرازيل بطلة النسختين الماضيتين، وفنزويلا على التوالي.

فورلان يدخل التاريخ

ولم يكتف دييغو فورلان (32 عاماً) أفضل لاعب في بطولة كأس العالم الماضية عام 2010 في جنوب افريقيا، بقيادة الأوروغواي مع زميله سواريز والآخرين الى تحقيق انجاز تاريخي بنيله اللقب الخامس عشر والانفراد بالصدارة في عدد مرات الفوز باللقب القاري، بل وحقق فورلان انجازين تاريخيين على الصعيد الفردي فقد بات أكثر اللاعبين تمثيلاً لمنتخب بلاده في المباريات الدولية برصيد 82 مباراة، كما رفع رصيده بإحرازه هدفين في النهائي الى 31 هدفاً ليكون أفضل هداف دولي في تاريخ الأوروغواي بالتساوي مع مواطنه الراحل هكتور سكاروني الذي دافع عن ألوان الأوروغواي حتى عام 1932.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا