الشرطة العراقية تعتقل شبكة تابعة للقاعدة نفذت سلسلة عمليات اغتيال ببغداد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563016/

أعلنت وزارة الداخلية العراقية يوم الاحد 24 يوليو/تموز عن اعتقال 16 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة ويواجهون اتهامات بارتكاب اكثر من 100 جريمة قتل في بغداد.

أعلنت وزارة الداخلية العراقية يوم الاحد 24 يوليو/تموز عن اعتقال 16 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة ويواجهون اتهامات بارتكاب اكثر من 100 جريمة قتل في بغداد.

وأوضح اللواء احمد ابو رغيف مدير عام الشرطة والأمن بوزارة الداخلية ان المعتقلين يواجهون التهم بتنفيذ عملية اغتيال علي اللامي المدير التنفيذي لهيئة اجثتاث حزب البعث.

واضاف المسؤول ان العملية الخاصة لاعتقال أعضاء الخلية ومن بينهم زعيم الخلية استغرقت 20 يوما. واضاف ان "الشبكة مؤلفة من 16 فردا بينهم المسؤول العسكري المدعو وسام ياسين علوان الملقب بابو سمير ومسؤول الاغتيالات يوسف خضير سلمان الملقب بابو ايوب ومفتي المجموعة، واعترفت بتنفيذ اكثر من 100 عملية اغتيال باسلحة كاتمة وعبوات لاصقة". واشار الى ان "المسؤول العسكري للمجموعة، وهو احد موظفي وزارة الصناعة ومعتقل سابق في سجن بوكا، فجر نفسه بحزام ناسف في منطقة باب المعظم في اثناء محاولة القبض عليه في الرابع من الشهر الجاري".

وتابع ان قوات الامن اكتشفت ايضا مخبأ أسلحة رئيسيا للخلية وورشة لتصنيع الأسلحة في جنوب بغداد حيث تصنع البنادق المزودة بكواتم صوت والقنابل التي تلصق بالسيارات.

وتابع ابو رغيف قائلا ان أعضاء الخلية الإرهابية كثفوا في الآونة الأخيرة من هجماتهم الموجهة بالدرجة الأولى، ضد رجال الشرطة والجيش. وأضاف أن الخلية مسؤولة ايضا عن محاولة فاشلة للهروب من سجن في مجمع سجون تابع لوحدة مكافحة الارهاب بوزارة الداخلية. وكانت السلطات العراقية قد احبطت يوم 8 مايو/أيار محاولة هروب حاول تنفيذها عدد من معتقلي تنظيم القاعدة بينهم حذيفة البطاوي مسؤول تنظيم "دولة العراق الاسلامية" في بغداد، وهو يعتبر أحد مدبري الاعتداء على كنيسة سيدة النجاة في بغداد. وأسفرت محاولة الهروب عن مقتل 6 من عناصر الشرطة و11 من القاعدة بينهم البطاوي.

واكد ابو رغيف ان المجموعة تنتمي الى الخلية نفسها التي اعتدت على كنيسة سيدة النجاة في الكرادة، مشيرا الى ان "التنظيم غير تكتيكاته وبدأ منذ فترة يستهدف مسؤولي الدولة بواسطة الكواتم والعبوات اللاصقة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية