231 جريحا في مواجهات بالقاهرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562948/

قالت وكالة "رويترز" للانباء إن حصيلة المصابين خلال الاشتباكات التي وقعت يوم 23 يوليو/تموز بين متظاهرين وانصار المجلس العسكري الحاكم في مصر إلى 231 شخصا. حيث تظاهر آلاف الأشخاص قرب مقر المجلس الاعلى للقوات المسلحة، وان الشرطة العسكرية اطلقت أعيرة نارية في الهواء بينما تعرض النشطاء للرشق بالحجارة والقناني الحارقة وطلقات خرطوش من جانب البلطجية.

 

قالت وكالة "رويترز" للانباء إن حصيلة المصابين خلال الاشتباكات التي وقعت يوم 23 يوليو/تموز بين متظاهرين وانصار المجلس العسكري الحاكم في مصر إلى 231 شخصا. حيث تظاهر آلاف الأشخاص قرب مقر المجلس الاعلى للقوات المسلحة، وان الشرطة العسكرية اطلقت أعيرة نارية في الهواء بينما تعرض النشطاء للرشق بالحجارة والقناني الحارقة وطلقات خرطوش من جانب البلطجية.

ونقلت "رويترز" عن شاهد عيان قوله ان البلطجية رشقوا المتظاهرين بالحجارة وقنابل مولوتوف وأطلقوا عليهم طلقات خرطوش بينما منعتهم قوات الجيش من التقدم الى مقر المجلس.

وقال الشاهد: "أرى الدماء تسيل من جباههم. وزملاؤهم يحاولون اسعافهم".

وذكر الشاهد ان الرشق بالحجارة توقف خلال آذان المغرب الا انه استؤنف بعد أداء الصلاة رغم قول خطيب مسجد النور المجاور في مكبرات الصوت "أيها المصريون شعبا وجيشا كونوا يدا واحدة"، مضيفا "اهدار الدم المصري حرام. الفتنة نائمة ملعون من أيقظها".

وقال الشاهد ان سيارات اسعاف نقلت مصابين تبدو حالاتهم خطيرة بينهم نساء.

وأضاف أن الاطباء يعالجون المصابين في مستشفى ميداني أقيم على عجل وان أعدادا من المصابين ينتظرون دورهم في العلاج.

واشار الى تحليق مروحية عسكرية فوق ميدان العباسية الذي تدور فيه الاحداث.

هذا، واكد المحلل السياسي حسن بديع في حديث لـ"روسيا اليوم" من القاهرة ان "الصدام لم يكن بين الجيش والثوار بل بين الجيش ومخربين من فلول النظام السابق وبلطجية مأجورين ومن جماعات ممولة امريكيا وصهيونيا واوروبيا".

من جانبه، اشار الخبير في البروباغاندا التطبيقية أمين صوصي علوي في حديث مع "روسيا اليوم" من باريس ان هذه الحادثة "اكبر من انتكاسة او اي تغيير في مسار الثورة، وتحدثنا في السابق بأن الوضع سيحتقن بعد اسقاط النظام فالموضوع اكبر من اسقاط الانظمة العربية بل هو مشروع لتقسيم العالم العربي يعود الى برنار لويس احد منظري المحافظين الجدد واحد مستشاري بوش الاب والابن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية