الشرطة البريطانية تعلن رسمياً وفاة إيمي واينهاوس

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562946/

أعلنت الشرطة البريطانية رسمياً وفاة المغنية الشهيرة إيمي واينهاوس عن عمر 27 عاماً، والتي وجدت في 23 يوليو/تموز جثة هامدة في شقتها الواقعة شمالي العاصمة البريطانية لندن، وذلك استناداً لما ذكرته صحيفة "تلغراف" وقناة "سكاي نيوز".

وكانت صحف ومواقع إلكترونية محلية قد أفادت في وقت لاحق بأنه تم العثور على جثة واينهاوس في الساعة 16:00 بحسب التوقيت المحلي، مرجحة ان سبب وفاتها يعود لتناولها جرعة مخدرات زائدة، عقب تدهور الحالة الصحية للمغنية الشابة بسبب إدمانها على الكحول والمخدرات.

في تلك الأثناء لم ينف الناطق الرسمي باسم "سكوتلانديارد" هذه الأنباء كما لم يؤكد صحتها، مضيفاً ان سبب الوفاة مجهول حتى هذه اللحظة. من جانبها أوردت وكالة "رويترز" للأنباء تصريحأً لمن وصفته بالمتحدث الرسمي باسم المغنية البريطانية الراحلة الذي رفض ذكر اسمه، نفى من خلاله صحة ما تناولته وسائل الإعلام بشأن سبب الوفاة، دون الإدلاء بالمزيد من التفاصيل.

وبالإضافة الى شهرتها الواسعة التي حققتها كمغنية عالمية أحرزت جوائز عالمية مرموقة في مجال الفن، اشتهرت إيمي واينهاوس بسلوك مثير للاهتمام والجدل، اذ كانت مادة دسمة للصحفيين الفضوليين الذين تعقبوا أثرها باستمرار، بغية التقاط صورة او رصد تصرف استثنائي.

وكثيراً ما نجح الفضوليون في ذلك، اذ كانت الصحافة الصفراء تعج بأخبار على غرار ضرب واينهاوس إحدى معجباتها، ورشق حضور حفلها في بلغراد بالحذاء قبل ان تلحقه بحامل المايكروفون، وكذلك البصق في وجه صديقة ابنتها في المدرسة، دفاعاً عنها بعد تعرضها للإهانة، كما اعتقدت.

وكانت إيمي واينهاوس، التي رأى البعض في اسم عائلتها إشارة الى مصيرها المحتوم، قد تلقت تحذيراً من الأطباء قبل حوالي شهر أثناء تلقيها علاجأً في أحد مراكز إعادة التأهيل في بريطانيا، يفيد بضرورة تخليها عن تناول الكحول والمخدرات وإلا ستلقى حتفها عما قريب.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية