تصميم بناء البنتاغون في 1942 شمل عدد مراحيض مضاعف

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562943/

كثيراً ما نرى في الأفلام المصنوعة في هوليوود التي تتطرق الى الحرب العالمية الثانية جنوداً أمريكيين من أعراق وأجناس متنوعة، يقاتلون جنباً الى جنب. لكن في حقيقة الأمر لم تكن هذه الصورة انعكاساً للواقع، اذ ان قانون التمييز العنصري المتعلق بالجيش الأمريكي ألغي في عام 1948، بعد ان ترك أثراً حتى في تصميم  بناء الـ "بنتاغون".

كثيراً ما نرى في الأفلام المصنوعة في هوليوود التي تتطرق الى الحرب العالمية الثانية جنوداً أمريكيين من أعراق وأجناس متنوعة، يقاتلون جنباً الى جنب عدو بلادهم المشترك.

لكن في حقيقة الأمر لم تكن هذه الصورة انعكاساً للواقع، اذ ان قانون التمييز العنصري المتعلق بالجيش ألغي في الولايات المتحدة في عام 1948، أي بعد انتهاء الحرب بـ 3 سنوات.

لم يؤثر هذا القانون في الجيش الأمريكي فحسب، وانما ألقى بظلاله حتى على تصميم  بناء الـ "بنتاغون" (وزارة الدفاع الأمريكية) عام 1942. فمن القرارات التي اعتمدتها سلطات البلاد آنذاك هي مضاعفة عدد المراحيض في الوزارة، بحيث يخصص عدد منها للأمريكيين السود، مما كلف خزينة الدولة نفقات إضافية بناءاً على قرار يقضي بتجهيز هذه المراحيض، بحيث تزيد عن عددها المطلوب بالضعف.

وتم تجنب تعليق لافتات تشير الى المراحيض المخصصة للبيض وغيرها للسود بفضل تدخل الرئيس الأمريكي في حينه فرانكلين روزفلت.

الجدير بالذكر كذلك ان قانون العبودية ألغي رسمياً في آخر ولاية أمريكية (ميسيسيبي) في عام 1996.

"روسيا اليوم" وموقع Funcore

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية