الحكم على مطربة سودانية بـ 20 جلدة لأدائها رقصة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562937/

أفادت وسائل إعلامية سودانية بأن سلطات البلاد أصدرت قراراً يقضي بجلد مطربة محلية مشهورة وأحد الموسيقيين ممن رافقوها في حفل أحيته في العاصمة الخرطوم، وانه قد تم بالفعل تنفيذ الحكم، وذلك بعد ان وجهت لهما تهمة ممارسة الرقص الخليع والغناء الهابط.

أفادت وسائل إعلامية سودانية بأن سلطات البلاد أصدرت قراراً يقضي بجلد مطربة محلية مشهورة وأحد الموسيقيين ممن رافقوها في حفل أحيته في العاصمة الخرطوم، وانه قد تم بالفعل تنفيذ الحكم، وذلك بعد ان وجهت لهما تهمة "ممارسة الرقص الخليع والغناء الهابط".

وقد قامت الفنانة السودانية بطبع نسخ من حفلها هذا على أقراص CD، استخدمت كدليل إدانية ضدها. وكان عدد من المعجبين بالمطربة السودانية وفنها قد تناقلوا فيما بينهم  هذه اللقطات عبر الهواتف المحمولة.

وتم جلد الفنانة 20 جلدة وبمثلها لمساعدها، كما فرضت عليها غرامة مالية بلغت 200 جنيه سوداني، بينما اكتفت بفرض 100 جنيه عل شريكها في مخالفة الأعراف السائدة في البلاد، بحسب السلطات التي نفذت الحكم، وذلك نقلاً عن موقع "النيلين" المحلي.

وقد أعرب عدد من الفنانين عن استيائهم مما أسموه بالهجوم الذي يشنه الشيوخ المسلمون المتشددون على الفنانين، ومن هؤلاء الفنان محمد ميرغني الذي وصفه رجال الدين بالبلوى الكبرى، مضيفاً انهم هم مصدر الرذيلة.وقال الفنان "اذا كان هذا الوضع هو الذي سيسود في البلاد فعلى الدنيا السلام".

وأضاف متسائلاً لماذا لا يتم إغلاق وسائل الإعلام اذا كانت تروج لفن يشجع على الانحلال الأخلاقي ؟

الجدير بالذكر ان ان إصدار الحكم بالجلد كعقاب على القيام بتصرفات تخالف القوانين، خاصة من قبل النساء، أصبح ظاهرة شبه مألوفة في المجتمع السوداني. وكان قد صدرحكم بجلد الصحفية لبنى حسين بسبب ارتدائها بنطلون جينز، مما أثار امتعاض الكثير من السودانيين واستنكار منظمات دولية تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة، الأمر الذي دفع لتغييرالحكم بالجلد الى دفع غرامة مالية قدرها 500 جنيه سوداني، أي قرابة 200 دولارأمريكي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية