سفينة الاقتصاد الباكستاني تترنح في مياه الفيضانات

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56291/

تسببت الفيضانات في باكستان بسقوط نحو ألفي قتيل وتشريد أكثر من 20 مليون نسمة، وألحقت خسائر مادية ومعنوية بالمواطنين. وطالت الخسائر المباشرة نسب النمو الاقتصادي، وتركت آثارها على مؤسسات الدولة ملقية بأعباء إضافية على الخزينة العامة للدولة التي خصصت نسبة كبيرة منها لإنفاقها على إعادة استصلاح البنية التحتية المدمرة.

تسببت الفيضانات في باكستان بسقوط نحو ألفي قتيل وتشريد أكثر من 20 مليون نسمة، وألحقت خسائر مادية ومعنوية بالمواطنين. وطالت الخسائر المباشرة نسب النمو الاقتصادي، وتركت آثارها على مؤسسات الدولة ملقية بأعباء إضافية على الخزينة العامة للدولة التي خصصت نسبة كبيرة منها لإنفاقها على إعادة استصلاح البنية التحتية المدمرة.
واصبح الاقتصادُ الباكستاني سفينة هائمة تتقاذفها مياه الفيضانات، ويحذر خبراء ان البلاد  ستترنح خلال السنوات المقبلة ما بين معدلات نمو لن تتخطى 2 %، خاصة بعد تضرر قطاع الزراعة الذي يمثل نسبة 20 % من إجمالي الناتج المحلي.
وينتظر أن تكون للكارثة تداعيات خطيرة على الصادرات المستقبلية لباكستان من الأرز والنسيج، وهما مصدران رئيسيان من مصادر الدخل للاقتصاد الباكستاني. فقد دمرت الفيضانات أكثر من 700 ألف هكتار من الأراضي المزروعة بالأرز والقطن وقصب السكر تساوي قيمتها الإجمالية نحو 3 مليارات دولار. ويتوقع الخبراء بأن يشهد إنتاج الأرز انخفاضا حادا بسبب تلف ما لا يقل عن 90 % من المحصول، فيما  يتوقع أيضا أن ينخفضُ انتاج السكر بنصف مليون طن.
وفي ظل هذه الإحصائيات والتوقعات وستشكل ازمة الفيضانات عبئا وضغوطا كبيرة بل وخطيرة على الخزينة الباكستانية، حيث من المتوقع أن تزيد الهوة بين النفقات والإيرادات النسبة المفترضة، فالخبراء الاقتصاديون يتوقعون تضخما حادا سيضطر معه البنك المركزي بناء على ضغوط سيتعرض لها من المؤسسات الدولية المانحة إلى اتخاذ إجراءات مالية مشددة ستوجهُ ضربة موجعة إلى لمواطن الباكستاني المثقل كاهله في الأصل بنسب غير مسبوقة في ارتفاع الأسعار.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم