متظاهرون في "جمعة الحسم" بالقاهرة يطالبون الحكومة بالاسراع في الاصلاحات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562893/

شارك آلاف المصريين يوم الجمعة 22 يوليو/تموز في مظاهرات الاحتجاج بالقاهرة وعدد من المدن المصرية الااخرى والتي جرت تحت شعار "جمعة الحسم"، مطالبين الحكومة بالاسراع في الاصلاحات وتقديم برنامج واضح للاعمال مع اطار زمني محدد.

شارك آلاف المصريين يوم الجمعة 22 يوليو/تموز في مظاهرات الاحتجاج بالقاهرة وعدد من مدن مصرية اخرى والتي جرت تحت شعار "جمعة الحسم"، مطالبين الحكومة بالاسراع في الاصلاحات وتقديم برنامج واضح للاعمال مع اطار زمني محدد.

واعلن المتظاهرون عن رفضهم للتعديل الوزاري الذي اجراه رئيس الحكومة المصرية عصام شرف مؤخرا، علما بان الحكومة الجديدة التي ادت اليمين الدستورية يوم امس الخميس لا يزال ضمنها بعض المسؤولين السابقين في نظام الرئيس حسني مبارك المطاح به. ويطالب المعتصمون في ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية بتطهير كافة مؤسسات الدولة من رموز النظام السابق بشكل كامل.

ومن بين المطالب الاخرى للمحتجين محاكمة المتهمين بقتل المتظاهرين وضمان السلطة للعدالة الاجتماعية وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين. كما ردد بعض المعتصمين هتافات تدعو لاعدام حسني مبارك واسقاط حكم العسكريين.

في هذه الأثناء ذكرت مصادر أمنية مصرية ان اشتباكات وقعت بين متظاهرين وقوات من الجيش في القاهرة  والاسكندرية والسويس على البحر الاحمر تسببت بحدوث بعض الاصابات بين صفوف المتظاهرين.

وأوضحت أن حشدا من المتظاهرين حاولوا الوصول من ميدان التحرير بوسط القاهرة الى مقر المجلس الاعلى للقوات المسلحة للتعبير عن احتجاجهم على اشتباكات الاسكندرية والسويس لكن قوات الشرطة العسكرية اعترضت لهم باطلاق النار.

وحصلت اشتباكات الاسكندرية حين حاول مئات من المتظاهرين الذين تجمعوا أمام مقر القيادة العسكرية الشمالية في المدينة قطع شارع أمام المقر فقامت الشرطة العسكرية بالتدخل.

من جهته اتهم المجلس الأعلى للقوات المسلحة حركة 6 أبريل بالسعي "لإثارة الفتنة للوقيعة بين الجيش والشعب"، نافيا أن يكون الجيش قد استخدام العنف ضد المتظاهرين.

وفي هذا السياق افادت مراسلة قناة "روسيا اليوم" من القاهرة بان العاصمة المصرية شهدت ايضا مظاهرة مؤيدة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة اعلن المشاركون فيها انهم يمثلون الاغلبية التي تريد عودة الهدوء الى الشوارع المصرية، مضيفة ان جميع المظاهرات اتسمت بطابع سلمي.

وفي هذا السياق قال هاني عبد الراضي عضو اتحاد الشباب الاشتراكي في حديث لقناة "روسيا اليوم" الجمعة 22 يوليو/تموز ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية استغل الثورة للمجيء الى الحكم، والجيش سيطر على مسار الثورة. واصبح المجلس يقود البلاد دون اية شرعية.

واكد عضو اتحاد الشباب قائلا: "اننا سنستمر نضالنا ضد الظلم من اجل التغيير والحرية والعدالة الاجتماعية التي كنا نسعى اليها منذ اول يوم للثورة المصرية". ولكنه قال انه لن يكون هناك اي تصعيد لنشاط المتظاهرين في الفترة المقبلة، نظرا لتهديدات السلفيين و"الاخوان المسلمين" بتسيير تظاهرات مليونية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية