خسارة مدوية لميسي ورونالدو في مهرجان الحمير بالمغرب

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562864/

يستقطب مهرجان بني عمار زرهون في المغرب ورغم ميزانيته المتواضعة جدا، الكثير من المعجبين ويتفوق على مهرجانات أخرى تفوقه في ميزانيتها بأضعاف. ويعود الفضل في ذلك إلى فقرة "كرنفال الحمير"  والتي تتضمن سباقا لأسرع وأجمل حمار.

يستقطب مهرجان بني عمار زرهون في المغرب ورغم ميزانيته المتواضعة جدا، الكثير من المعجبين ويتفوق على مهرجانات أخرى تفوقه في ميزانيتها بأضعاف. ويعود الفضل في ذلك إلى فقرة "كرنفال الحمير"  والتي تتضمن سباقا لأسرع وأجمل حمار.

ويتضمن "كرنفال الحمير" مسابقتين للحمير واحدة للسرعة وأخرى للجمال، حيث يتم اختيار ملك جمال الحمير ووصيفين له. وتراعي لجنة التحكيم في اختيارها الحالة الصحية للحمار واللقب الذي يحمله والتزيين والترويض او التعامل اللائق وسلامة الحمار من العيوب وأي إثر للتعذيب وتُزين الحمير المشاركة بزهور من البلاستيك ونظارات شمسية رياضية أنيقة وغيرها من آخر ما نضحت به دور الموضة العالمية!

وشهدت مسابقة الجمال منافسة شديدة وذلك بمشاركة العديد من المشاهير ولكن في النهاية تـُوج الحمار "بيوض" في المرتبة الاولى، وكانت الجائزة عبارة عن 2500 درهم وكيس من الشعير و تذكار المهرجان.

واحتل الحمار "ميسي" المرتبة الثانية (1500 درهم وكيس شعير للحمار و تذكار المهرجان)، بينما جاء زميله في الليغا الاسبانية "رونالدو" كثالث أجمل حمار.

وغلب على مراسم التتويج الروح الرياضية العالية التي تحلّى بها أصحاب الحمير بينما بدت الغيرة والحسد على محيي رونالدو وميسي من كيس الشعير الذي ربحه الحمار المغمور "بيوض".

وحتى لحظة كتابة الخبر لم يعرف أي من الحمير الذين هبطوا الى مصاف اندية الدرجة الثانية.

ويقام مهرجان بني عمار زرهون في بلدة مولاي ادريس زرهون. هذه البلدة الواقعة بالقرب من أقدم عاصمتين مغربيتين، فاس ومكناس، كانت هي ذاتها الموطن الأول لإدريس الأكبر، مؤسس أول دولة عربية إسلامية في المغرب. وحالياً فإن مولاي إدريس زرهون هي بلدة صغيرة على سفح جبل زرهون تشتهر بمعالمها التاريخية وبيوتها القديمة.

وفي مهرجان هذا العام جرى التركيز على دور الحمار في الحضارة في محاولة لرد الاعتبار لهذا المخلوق الخدوم الصبور الذي ساهم بمفرده في بناء مدن بأسرها كونه الوحيد القادر على تسلق الطرق الوعرة ونقل مستلزمات البناء في الازمان الماضية وحتى لحظة كتابة هذه السطور.

والحمار مادة دسمة للسخرية في الأدب العربي عامة. ووصْف رجل بالحمار في المشرق هي إهانة لا تغتفر قد تشعل حربا وقد تعرضك لرفسة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية