برلين وباريس تتوصلان الى اتفاق حول كيفية مساعدة اليونان عشية القمة الاوروبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562784/

توصلت برلين وباريس يوم الاربعاء عشية انعقاد قمة الاتحاد الاوروبي حول مسألة اليونان الى اتفاق حول شكل المساعدات المالية الجديدة لليونان. نشرت ذلك صحيفة فاينينشال تايمز.

توصلت برلين وباريس يوم الاربعاء عشية انعقاد قمة الاتحاد الاوروبي حول مسألة اليونان الى اتفاق حول شكل المساعدات المالية الجديدة لليونان. نشرت ذلك صحيفة فاينينشال تايمز.

وقال السكرتير الصحفي للمستشارة الالمانية انه لم تكشف فقرات الاتفاق " الالماني – الفرنسي " حتى الان، مع انه تمت مناقشتها مع جان كلود تريش رئيس المصرف الاوروبي المركزي.

وكانت انجيلا ميركل مستشارة المانيا قد التقت الاربعاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في برلين من اجل تجاوز اختلاف وجهات النظر والاتفاق على موقف موحد حول المسألة اليونانية.

وتقول الصحيفة ان الخطة المالية لمساعدة اليونان خلال اعوام 2012 – 2014 التي ستعرض على القمة الاوروبية لمناقشتها، يمكن ان تتضمن منح اليونان قروضا جديدة من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي قيمتها 71 مليار يورو. اضافة الى 50 مليار يورو سيتم الحصول عليها من ضرائب خاصة تفرض على مصارف منطقة اليورو وهذا المبلغ سيخصص لشراء 20 % من سندات القرض اليونانية المتداولة في اسواق المال حاليا ( تبلغ القيمة الاسمية للسندات اليونانية 350 مليار يورو ).

كما تتضمن المقترحات المعروضة على القمة فكرة تبديل قسم من السندات بسندات حديثة مدة سدادها 30 سنة بهدف تقليص التزامات اليونان الجارية بمقدار 90 مليار يورو.

ومن جانبهم يقول المشاركون في المباحثات ان الشكل النهائي للمساعدات ستكون احدى الفكرتين حسب ماسيقرره زعماء اوروبا أي اما فرض الضريبة واما تبديل سندات القرض.

ولم تكن برلين منذ البداية متحمسة لفكرة فرض الضرائب التي يمكن ان تكون قيمتها 0.0025 % من اصول المصارف. وهذه الضريبة ستسمح بالحصول على 10 مليارات يورو سنويا خلال خمس سنوات توضع في صندوق مخصص لشراء السندات اليونانية.

وتقول الصحيفة ان فكرة فرض الضريبة التي تدعمها باريس تحصل على المساندة اكثر فأكثر. وبموجب هذا الشكل سيمنع افلاس اليونان وايضا تفادي تقديم معونات مالية في المستقبل لدعم المصارف التي تبقى سندات القروض رأسمالها الوحيد.

كما تتضمن مقترحات اللجنة الاوروبية توسيع وظائف صندوق الاستقرار. حيث يمكن لاموال هذا الصندوق ان توجه لدعم المصارف الاوروبية، ليس فقط في البلدان التي حصلت على دعم مالي من الاتحاد الاوروبي.

هذا وكان الاتحاد الاوروبي قد خصص مبلغ 110 مليار يورو لليونان، الا ان هذا المبلغ لم يعد ثقة الممولين باليونان الذي ليس بامكانه الحصول على قروض من اسواق المال، ما يؤدي الى الافلاس.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك