رئيس المفوضية الاوروببية يعتبر الوضع في منطقة اليورو هاما جدا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562752/

عقدت المفوضية الاوروبية عشية قمة بلدان منطقة اليورا في بروكسل المرتقبة في 21 يوليو/تموز، اجتماعا كرسته للتهيئة لهذا اللقاء. واعلن جوزيه مانويل باروزو، رئيس المفوضية الاوروبية في ختام النقاش انه "لا يجوز ان تكون هناك اوهام، فالوضع هام جدا، ويحتاج الى جواب، والا ستلمس النتائج السلبية في كل مكان في اوروبا وخارج حدودها".

عقدت المفوضية الاوروبية عشية قمة بلدان منطقة اليورا في بروكسل المرتقبة في 21 يوليو/تموز، اجتماعا كرسته للتهيئة لهذا اللقاء.

واعلن جوزيه مانويل باروزو، رئيس المفوضية الاوروبية في ختام النقاش انه "لا يجوز ان تكون هناك اوهام، فالوضع هام جدا، ويحتاج الى جواب، والا ستلمس النتائج السلبية في كل مكان في اوروبا وخارج حدودها".

واشار الى ان "هناك حاجة الى جهود كافة المشاركين في القمة، وانا واثق من ان هذا سيجري".

وقال ان حل القضية يحتاج الى اجراءات معروفة، لان استنتاجات اجتماع وزراء الاقتصاد والمال للمجموعة الاوروبية مؤخرا، وفرت نقاط انطلاق، والمفوضية الاوروبية "سارت ابعد، وستركز على برنامج عمل طموح وكامل".

واعلن باروزو ان الحد الادنى الذي ينتظره من القمة هو توضيح القضايا، مثل تقييم متانة موارد اليونان الحكومية، ومدى امكانية مشاركة القطاع الخاص في مساعدة البلد وحدودها، وامكانية الخطوات المرنة اكثر في تنفيذ برنامج المساعدة، واجراءات تعزيز استقرار القطاعات المالية الاوروبية، ودعم القطاع المصرفي، وضمان السيولة لدى المنظومة المصرفية.

وقال رئيس المفوضية ان "معظم القرارات التي ستصدر غدا، من اختصاص الدول اعضاء الاتحاد الاوروبي". واكد انهم "وعدوا بعمل كل ما يتعلق بهم". واعلن باروزو انه "حان الوقت للبر بوعدهم".

ودعا كافة رؤساء الدول والحكومات الى ان "يكونوا بمستوى المسؤولية الاوروبية". وقال رئيس المفوضية انه "من مصلحة كل دولة عضو المشاركة في هذا، وهذا يخص من يتعين علية تقليص عجز الميزانية والديون، ومن ينتظر المساعدة والتضامن".

ويرى باروزو ان "الحقيقة تتلخص في اننا مترابطون. ولا مخرج آخر لدينا". كما يرى ان شركاء الاتحاد الاوروبي في العالم الذي تسوده العولمة  يعولون على اوروبا، ولكن لا اهمية للاوروبيين في هذا العالم بدون الاتحاد الاوروبي.

واكد باروزو ان "المفوضية الاوروبية نفذت التزاماتها" ، وكثف هو شخصيا وجهازه في الاسابيع الاخيرة، الاتصالات مع قادة بلدان منطقة اليورو. واعلن رئيس المفوضية: "اننا نفعل كل ما يتعلق بنا، من اجل تنسيق المواقف من خلال اتصالاتنا السياسية وفحوصنا الفنية".

وذكر ان قرارين سيصدران عن المفوضية الاوروبية في 21 يوليو. ويتعلق الاول بالمساعدة على تجدد النمو الاقتصادي في اليونان عن طريق الدعم الفني للاصلاحات. فقد شكلت المفوضية الاوروبية فريق عمل خاص، سيبدأ العمل فورا. والقرار الثاني يخص الاشراف المالي في الميدان المصرفي.

واكد باروزو ان "كافة جهودنا ترتكز على السوق المشتركة واليورو القوية، وهذا ما نراهن عليه. ولذلك يتعين علينا يوم غد ايجاد الحل. واعتقد انه حان الوقت للبت في القضية. ولدى توفر الارادة الخيرة لدى جميع الاطراف سيتسنى لنا يوم غد التوصل الى حل".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم